انطلاق فعاليات حملة "اردن النخوة" في محافظات المملكة

السبت, 20 نيسان 2019 12:28

 

 

41d744a69b1d52593153fc3457703dd0

التلفزيون الاردني - انطلقت اليوم السبت في محافظات المملكة، حملات النظافة الوطنية ضمن مبادرة "أردن النخوة" بمناسبة الذكرى 20 لتولي جلالة الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية، وبمشاركة الفعاليات الرسمية والشعبية والاجهزة الامنية والشبابية والتطوعية.
وقال وزير الزراعة والبيئة المهندس ابراهيم الشحاحدة خلال رعايته انطلاق الحملة في منطقة جلعاد بمحافظة السلط، إن هذه الحملة حملة دولة، قائدها رائد هذه المسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني بما اعطانا من وحي من كلمته وجملته "اردن النخوة".
واضاف، ان هذه الحملة تأتي انطلاقا من مسؤولية الوزارة تجاه البيئة والمقدرات الوطنية وضمن برنامجها التوعوي والتفاعلي مع مؤسسات القطاعين العام والخاص، بهدف ترسيخ المفاهيم والسلوكيات السليمة لدى شرائح المجتمع في المحافظة على النظافة العامة في الغابات والمتنزهات والاماكن العامة لتصبح منهاج حياة وتؤكد اصالة شعبنا وانتمائه لوطنه.
واعلن الشحاحدة، عن مشروع قانون للنفايات في الايام المقبلة يسهل عملية فرز النفايات من المنزل، لافتا الى ان العالم الان يتحدث عن ان النفايات نعمة وليست نقمة اذا ما احسنا استغلالها وادارتها، وان وزارة البيئة تولي الان كثيرا من نشاطاتها ومشاريعها بهذا الخصوص حتى يكون هناك وعي تثقيفي وحسي وانتمائي وبعد تنموي لهذه الحملة.
واشار الى ان هذه الحملة لن تكون فزعة كما كانت في السابق، تستمر يوما وتنتهي بل ستكون حملة وطنية مستمرة حيث سنقوم اليوم بالنظافة وغدا سنضع السلال الاسمنتية والمرافق الصحية في المتنزهات البيئية.
من جهته، قال محافظ البلقاء نايف الحجايا في كلمة له خلال حفل الاطلاق، ان هذه الحملة الوطنية تعد اكبر واهم حملة نظافة وهي شاملة لجميع مناطق المحافظة ومستمرة على مدار العام وتهدف الى اشراك المواطنين بالاهتمام بنظافة المكان والبيئة وهذا الامر يتطلب من الجميع استنهاض الهمم والقيم الاصيلة للحفاظ على المرافق البيئية والسياحية واعتبار ذلك واجبا وطنيا مما يعزز معاني الانتماء والولاء للوطن ويساهم في خدمة المجتمع المحلي.
وبين رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان، ان البلدية ستبدأ اعتبارا من يوم الاربعاء المقبل، بمرحلة جديدة هدفها اعادة تأهيل المكان بالكامل وستبدأ بمنطقة الجدعة حيث سيتم تنظيفها بالكامل وزراعة ازقتها وتوزيع القوارير على المواطنين ليتم تعليقها في المنطقة التراثية وتنظيف اسطح المنازل القديمة بالكامل.
وحضر حفل انطلاق الحملة نواب المنطقة ومدراء الدوائر الحكومية ورؤساء الهيئات والجمعيات الاهلية والخاصة ووجهاء المنطقة وجمع من طلاب وطالبات المدارس والجامعات واهالي المنطقة.
وعلى الصعيد ذاته، اطلقت وزارة البيئة ومديرية البيئة في الطفيلة وبالتعاون مع مختلف الدوائر والأجهزة الرسمية والتطوعية المعنية بالبيئة والتوعية في غابة عابل الطبيعية، فعاليات مبادرة الحملة الوطنية للتوعية البيئة، "اردن النخوة"، برعاية متصرف اللواء مخلد السلايطة، وبمشاركة 450 مشاركا من المتطوعين الذين يمثلون طلبة مدارس وأعضاء مراكز شبابية وهيئة شباب كلنا الأردن والصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية، وكوادر من بلديات الطفيلة والمعهد الجمهوري الدولي وغرفة تجارة وصناعة الطفيلة واتحاد الجمعيات الخيرية ورؤساء بلديات الطفيلة ومجلس محافظة الطفيلة، والتربية والأجهزة الأمنية والدفاع المدني والمعهد الجمهوري الدولي.
وقال مدير مديرية البيئة في الطفيلة المهندس هشام الخلفات، ان هذه الحملة تستهدف الغابات والمتنزهات والاماكن العامة والسياحية، بالتشاركية بين جميع المؤسسات العامة والخاصة ومكونات المجتمع المدني بهدف تعميق مفاهيم توعية المواطنين بأمور البيئة واهمية المحافظة عليها وغرس مفاهيم وقيم النظافة العامة وتحويل الانتباه الى موضوع البيئة.
واكد ممثلون عن مختلف الدوائر المعنية الرسمية والأهلية والتطوعية، في كلمات لهم في انطلاق الحملة، تقديم التسهيلات والدعم لضمان نجاح فعالياتها لما لهذه الحملات من دور في المحافظة على نظافة المواقع السياحية والبيئية، مشيرين الى انه سيتبع هذه المبادرة حملات مشابهة تتضمن تنظيف المواقع العامة والحيوية في جميع مناطق المحافظة، وتشمل المتنزهات والحدائق العامة والطرق الرئيسية والساحات العامة والمرافق التعليمية مثل المدارس والجامعات والمساجد والأسواق.
واوضحوا، انه سيتم العمل على تأمين حاويات اسمنتية لتمكين المتنزهين من المحافظة على اماكن التنزه والتخلص من النفايات في الاماكن المخصصة لها كما سيتم تعبيد الطريق النافذ لغابة عابل.

كما انطلقت في محافظة معان اليوم السبت، حملة النظافة الوطنية ضمن مبادرة "أردن النخوة" بمناسبة الذكرى 20 لتولي جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، بمشاركة الفعاليات الشعبية والرسمية، بهدف تحسين البيئة والحفاظ على المقدرات الوطنية.
وكانت الحملة التي ترأسها محافظ معان أحمد العموش وبمشاركة مسؤولين ونواب من المحافظة؛ انطلقت من منطقة الهيشة الحرجية قرب الشوبك وتوزعت نحو المناطق الحرجية في البترا والشوبك، وتضمنت أنشطة بيئية عديدة للحفاظ على المتنزهات والمواقع الطبيعية، وصولا إلى بيئة آمنة وجميلة.
وأشار العموش أثناء انطلاق الحملة؛ إلى أهمية الحفاظ على البيئة والمتنزهات والمواقع الطبيعية التي يقصدها السياح والزوار وصولا إلى بيئة جميلة تعبر عن الوجه الحضاري للأردن، مشيرا إلى التوجيهات الملكية الرامية لتكثيف الجهود ورفع الوعي للحفاظ على الموارد والمواقع وتحسين بيئتها.
وفي الزرقاء انطلقت الحملة في متنزه الأمير هاشم في قضاء بيرين بمشاركة محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران، مديرية البيئة والبلديات والقطاع التعليمي والقطاع النسائي والجمعيات وهيئة شباب كلنا الأردن والمراكز والأندية الشبابية والمتطوعين .
وقال الدكتور السميران ان هذه الحملة تأتي ضمن البرنامج الوطني للحملة الوطنية المتعلقة بأردن النخوة للتأكيد على ضرورة المحافظة على نظافة الأماكن العامة والأماكن السياحية باعتبارها ملكا لكل مواطن وعليه واجب المحافظة عليها، مشيرا الى ان الأديان السماوية حثت على المحافظة على النظافة العامة كواجب ديني وأخلاقي وقيمي .
وبين ان هذا الجمع الكبير والحاشد المتطوعين من مختلف المديريات والمؤسسات الرسمية والمدنية يجسد مبدأ التشاركية بين قطاعات المجتمع الأردني تعزيزا للعمل التطوعي، حيث ان الشعار له دلالة عظيمة وفيه إدامة واستمرارية للحملة.
وأضاف ان هذا اليوم مثل انطلاق المرحلة الأولى من الحملة، وستتبعها مراحل أخرى ضمن مسارات محددة، حيث يتعين على البلديات ومؤسسات المجتمع المدني تكريس الجهد لإنجاح الحملة بالتشارك مع الجمعيات البيئية والقطاعات الشبابية والتعليمية والنسائية والهيئات والمراكز والأندية الشبابية.
ولفت رئيس مجلس المحافظة الدكتور أحمد عليمات الى ان الحملة تستهدف الغابات والمتنزهات والأماكن العامة والسياحية لتسليط الضوء على واقع النظافة في الأماكن التي يرتادها المتنزهون .
وبين مدير بيئة الزرقاء حيدر ربابعة ان الحملة لن تقتصر على النظافة فحسب بل سيتم العمل على تأمين حاويات إسمنتية لتمكين المتنزهين من المحافظة على أماكن التنزه والتخلص من النفايات في الأماكن المخصصة لها ، والتأكيد على وعي المواطن الأردني في الحفاظ على المقدرات الوطنية نظيفة وخالية من التلوث .
و أكد ان هذه الحملة تندرج ضمن سلسلة حملات توعوية تثقيفية ستنفذها وزارة البيئة بالتعاون مع شركائها في وزارة التربية والتعليم والشؤون البلدية والزراعة والسياحة والداخلية والأوقاف والجمعيات البيئية ومؤسسات المجتمع المدني والإدارة الملكية لحماية البيئة ووسائل الإعلام .
بدوره قال رئيس بلدية بيرين وهبي الزواهرة، ان هذه الحملة في واقعها العملي والمعنوي تترجم أبهى صور الولاء لجلالة الملك عبدالله الثاني والانتماء لثرى الأردن، مشيرا الى سعي جلالته ومنذ توليه سلطاته الدستورية، للوصول الى أردن أخضر وبيئة سليمة تضاهي الواقع البيئي في الدول المتقدمة .
وفي الكرك انطلقت الحملة في متنزه غابة اليوبيل بمشاركة فعاليات رسمية وشعبية وشبابية. وقال محافظ الكرك جمال الفايز خلال رعايته الفعالية ان المحافظة على البيئة نظيفة مسؤولية وواجب وطني على الجميع، لافتا الى ضرورة تعاون الجميع لديمومة المحافظة على النظافة. وبين مدير الزراعة المهندس مازن الضمور ان غابة اليوبيل تبلغ مساحتها حوالى اربعة آلاف دونم وتعد متنزها طبيعيا لجميع ابناء المنطقة، داعيا الجميع للمحافظة عليها.
وفي اربد اطلق محافظها رضوان العتوم حملة النظافة البيئية الشاملة من القرية الاثرية في ام قيس بلواء بني كنانه.
ونظمت الحملة وزارة البيئة بالتعاون مع المؤسسات الرسمية والاهلية ومنظمات المجتمع المدني بحضور متصرف اللواء الدكتور احمد العليمات ورئيس بلدية خالد بن الوليد حسين الملكاوي وعدد من المسؤولين العسكريين والمعنيين وموظفي الدوائر والمدارس.
واكد المحافظ العتوم خلال اطلاق الفعالية ان الحملة ستستمر في العديد من مناطق المحافظة، لافتا الى ان الحملة تأتي ضمن نشاطات الجهات المعنية للحفاظ على كافة عناصر البيئة كونها العامل الاساس في تنمية ورقي المجتمعات.
من جانبه اكد رئيس البلدية حسين الملكاوي استعداد البلدية لاحتضان كافة النشاطات التي تقوم بها الجهات المعنية.
وقال مدير بيئة اربد المهندس فوزي العكور ان تنفيذ هذه الحملة يأتي من باب الحفاظ على البيئة بكافة مكوناتها، لافتا الى ان الحملة ستسهم في تعزيز العديد من المفاهيم الايجابية لدى المواطنين.

وانطلقت اليوم من متنزهات ناعور الحملة الوطنية "أردن النخوة" لمحافظة العاصمة بمشاركة أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة ومحافظ العاصمة بالوكالة المتصرف محمد الفايز.
وقال الشواربة: إن مشاركة الأمانة في الحملة التي تتزامن مع الاحتفال بالذكرى العشرين لتولي جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية هو تأكيد ودعوة للحفاظ على نظافة المتنزهات والمرافق العامة في المدينة.
واكد خلال الحملة التي أطلقها اليوم محافظ العاصمة بالوكالة المتصرف محمد الفايز في متنزهات ناعور أهمية غرس ثقافة المحافظة على المظهر العام للمكان في نفوس الناشئة والتعامل بروح المسؤولية الاجتماعية والاخلاقية انسجاما مع تعاليم ديننا الحنيف.
وقال الفايز: إن الحملة التي تنطلق بتنسيق مباشر مع وزارة الداخلية من خلال متصرفياتها تندرج ضمن مبادرة "اردن النخوة" التي اعلن عنها وزير البيئة المهندس ابراهيم الشحاحدة وتستهدف الغابات والمتنزهات والاماكن العامة والسياحية بما فيها درب الاردن، لتسليط الضوء على واقع النظافة في الاماكن التي يرتادها المتنزهون.
وشارك في الحملة متصرف لواء ناعور ورئيس بلديتها ونواب مدير المدينة لشؤون المناطق والبيئة، والصحة والزراعة، وعدد من المدراء التنفيذيين ومدراء الدوائر المعنية في الامانة ومندوبي وزارة البيئة وعمال الوطن وبلدية ناعور ومتطوعين.