المفرق: اطلاق مبادرة الاردن الذي نريد

 

b977007e67cbb91f9ef9958ffa72a8eb

 

التلفزيون الاردني - أطلق مركز الحياة (راصد) السبت بالتعاون مع وزارة الشباب ولجنة التربية والتعليم في مجلس النواب وهيئة شباب كلنا الأردن وبرنامج أنا أشارك، مبادرة وطنية بعنوان: الأردن الذي نريد، بهدف اشراك الشباب في تحليل الواقع الحالي وقراءة التحديات التي تعاني منها مختلف القطاعات.
وسيعمل الشباب من خلال المبادرة على وضع مختلف التحديات وفقاً لمنهجية تم بناؤها ارتكازاً على الأولويات الوطنية في مختلف القطاعات، ووضع توقعاتهم وطموحاتهم المستقبلية للقطاعات كافة، وتقديم الحلول والمقترحات من وجهة نظرهم للوصول الى تلك الطموحات وآلية تنفيذها من خلال تقديمها لصناع القرار.
وقال مدير عام هيئة شباب كلنا الاردن عبد الرحيم الزواهرة خلال افتتاح المبادرة: إن الثقة التي يستمدها الشباب تأتي من خلال عمل دؤوب تقدمه القيادة ليكون خارطة طريق لهم، لافتا الى ان الشباب صناع التغيير واساسه، ولديهم القدرة على التغيير الايجابي ضمن القناعة بهذا الدور كأساس الانجاز في مؤسسات الدولة.
ودعا لاغتنام الفرص التي تقدم مساحةً للشباب يمارسون فيها حوارات علمية ومنهجية؛ للتعبير عن آرائهم بكل حرية، لافتا الى المبادرة تحمل فكرا حديثا رافدا للريادة والابتكار، مشيرا الى اهمية المساهمة في محاربة الإشاعة السلبية المغرضة التي تستهدف الاردن وابنائه عبر الفضاء الاجتماعي ودحضها والالتفاف حول الوطن والقيادة.
وتحدث مدير مركز الحياة (راصد) الدكتور عامر بني عامر، عن المبادرة التي يتم تنفيذها في محافظات المملكة كافة، بهدف إدماج الشباب واشراكهم بساحة حوار مفتوحة تناقش فيها مختلف القضايا المحلية بهدف صياغة بنية نظرية وخارطة طريق تعبر عن افكارهم وآمالهم وطموحاتهم المستقبلية وايصال صوتهم الى صناع القرار والمسؤولين والنخب للاجابة على سؤال: كيف يفكر الشباب الاردني تجاه وطنهم؟ ولفت الى ان المبادرة ستصدر وثيقةً "الأردن الذي نريد 2030 بعيون شبابية"، لتكون وثيقة تعبر عن آراء الشباب في كافة القطاعات والمجالات.
وقال رئيس جمعية قدرات للتنمية المجتمعية عبد الكريم خزاعلة: إن اللقاء اليوم يجسد الحالة الشبابية في الوصول الى آقرانهم في المحافظات لتوحيد آرائهم وتوجهاتهم وافكارهم وكيفية خدمة انفسهم والمجتمع والوطن كشركاء في رسم واقع السياسات وتكوين خارطة وطنية سياسية اجتماعية اقتصادية شاملة تعبر عن افكارهم وآمالهم وطموحاتهم.
وأشار الى ان اليوم سيخصص للواقع الذي يعيشه ابناء محافظة المفرق والتحديات التي يواجهونها والحلول المقترحة.
وجرى عقب الافتتاح جلسات عصف ذهني للمحور الرئيس حسب اهداف التنمية المستدامة 2030 تضمنت عدة محاور فرعية في القضاء على الجوع، والصحة الجيدة والرفاه، التعليم الجيد والمساواة بين الجنسين، والمياه النظيفة الصحية وطاقة نظيفة وبأسعار معقولة، والعمل اللائق ونمو الاقتصاد، والمدن والمجتمعات المحلية المستدامة والسلام والعدل والمؤسسات القوية.
--(بترا)

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.