وفد من منظمة الفاو يزور العقبة

151089

التلفزيون الأردني - اطلع وفد من الهيئة العامة لمصائد الاسماك لمنطقة البحر الابيض المتوسط التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الفاو، خلال زيارته لمحافظة العقبة على انجازات واعمال مركز وادي عربة للبحوث الزراعية وجمعية الاسماك ومحطة العقبة الحرارية ومحطة العلوم البحرية وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية وواحة ايلة وسوق السمك والسبخة.
واوصى الوفد خلال الزيارة، بضرورة تجهيز قراءات لدرجات الحرارة الدنيا والعليا للبحر على مدار العام واخذ عينات تربة للسبخة لإجراء الفحوصات الكاملة لها واجراء فحوصات مخبرية لآبار بمحافظة العقبة، واحضار القراءات البيئية الدولية والوطنية للمياه الراجعة الى البحر.
واكد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد في تصريح صحفي، أهمية الاستغلال الامثل للموارد البشرية والتعاون من أجل عمل دراسة بيئية عن واقع الحال لزراعة الاسماك في البيئة البحرية وإمكانية إقامة مشروع استزراع للأسماك في البيئة البحرية ليعود بالفائدة على المجتمع المحلي في مدينة العقبة.
وعرض رئيس جمعية الاسماك في العقبة محمد المغربي، شرحا مفصلا حول اوضاع الصيادين الاقتصادية بالعقبة ومعاناتهم المتمثلة في فقر الخليج بكميات الاسماك لغايات التسويق وحاجتهم للدعم المادي والتدريب الفني لمواكبة عمليات الصيد التي ستساهم في تحسن اوضاعهم المعيشية.
من جانبه، بين مدير محطة العقبة الحرارية المهندس زهير أبو زيد، آلية عمل المحطة وكيفية معالجة المياه الراجعة من التبريد في المحطة وثبات الحرارة فيها، مشيرا الى اهمية التعاون ما بين جميع الجهات المعنية بالبيئة للحفاظ على بيئة بحرية نظيفة في خليج العقبة .
واستعرض مدير محطة العلوم البحرية الدكتور علي السوالمة ومسؤول زراعة الاسماك فيها الدكتور محمد الزبدة، تجربة المحطة في زراعة الاسماك والمحافظة على البيئة البحرية وأنواع الاسماك الموجودة في خليج العقبة.
ولفت مدير ادارة الشواطئ في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة عبد الله أبو عوالي، الى استعداد السلطة للتعاون في مجال تربية الاسماك في حال إقامة المشروع في المنطقة على أن يتم مراعاة المقاييس البيئية الدولية والوطنية للمياه الراجعة.
وأشار منصور الكباريتي من العلاقات العامة بشركة واحة أيله، إلى اهتمام الشركة في البيئة البحرية والمحافظة عليها وضرورة استغلال بعض اللجون في نقل بعض أنواع المرجان للمحافظة بيئيا عليها واستدامتها.
بترا

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.