جرش تحتفي بأسبوع الوئام العالمي بين الأديان

jereshzlkduhv

التلفزيون الاردني– احتفلت مديرية اوقاف جرش في قاعة غرفة التجارة اليوم بالاسبوع العالمي للوئام بين الاديان الذي اعتمدته الجمعية العامة للامم المتحدة في الاسبوع من شهر شباط من كل عام استجابة لمبادرة من جلالة الملك عبدالله الثاني.
وقال مدير الاوقاف ياسر الحجازي ان الشريعة الاسلامية جاءت جامعة وشاملة لكل مناحي الحياة كما نظمت الواقع الانساني للبشرية جمعاء وأكدت ان الخروج عن جادة الحكمة والمصلحة يعد مفسدة وهو ليس من الشريعة في شيء.
واكد الحجازي ان الاصل في علاقة المسلمين بغيرهم هي السلم والالتزام بمبادئ الرحمة والعدالة.
وبين نائب المحافظ عاطف العبادي الذي رعى فعاليات الاحتفال ان المسلمين مطالبون بتعميق العلاقة مع غير المسلمين والاستفادة منها لتوضيح صورة الاسلام الحقيقية وبخاصة ان أعداء الاسلام يسعون لتشويه صورة الاسلام أمام المجتمعات الانسانية من غير المسلمين للحد من إنتشاره من خلال اثارة الشبهات والطعنات التي لا تمت الى واقع الاسلام بصلة.
وقال الدكتور عاطف عضيبات الذي ألف كتابا عن الوئام بين الاديان إن الأردن يشكل نموذجا للاعتدال والوسطية والتسامح موضحا ان الحضارة العربية والاسلامية تؤكد دوما على انه لا فضل لعربي على أعجمي الا بالتقوى. وأضاف انه تحقق على مر التاريخ الوئام بين الاسلام وغيره من الديانات رافضا فكرة الإكراه في الدين ومؤكدا الحرص على تبني مجموعة من المبادئ والقواعد الناظمة للحياة الانسانية خاصة فيما يتعلق بتكريس مفاهيم الحوار والحرية الدينية واحترام كرامة الانسان والعدل.
وقال الاب جريس سميرات ان الوئام الديني هو تقاسم روحي وأخلاقي يؤسس لمجتمعات أفضل وهو ليس وليد مساومة يقبلها الفكر او العقل او الدين فهو اعتراف موضوعي وصادق بوجود الانسان واحترام التباين الذي يميز البشرية.
وقال رئيس غرفة تجارة جرش الدكتور علي العتوم إن الاردن بقيادته الهاشمية التي ينتهي نسبها الشريف بآل البيت الاطهار حمل رسالة الاسلام بوسطيتها واعتدالها وهي رسالة تؤكد على وحدة الانسانية على أساس من المحبة والتعاون ومنهاج الخير.
--(بترا)

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.