مبادرة لتعديل مواصفات المنتجات الغذائية لغايات التصدير في صناعة الزرقاء

1547395207710

 

 

التلفزيون الاردني - قال رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة، إن الأوضاع الصعبة التي يمر بها القطاع الصناعي تدفعنا دائماً للبحث عن حلول عملية تساعد الشركات الصناعية على تعزيز الصادرات الصناعية.
وبين خلال الاجتماع الذي عقد للجنة مواصفات الأغذية لغايات التصدير في غرفة صناعة الزرقاء، أن مبادرة تعديل مواصفات منتجات الأغذية لغايات التصدير جاءت بشراكة حقيقية ما بين غرفة صناعة الزرقاء والمؤسسة العامة للغذاء والدواء فرع الزرقاء، حيث تم بلورة هذه الفكرة العام الماضي وتم تشكيل لجنة لوضع توصيات محددة تساعد المصانع الغذائية على التصدير إلى الأسواق العربية بناء على المواصفات المطبقة في هذه الدول .
وأشار إلى أن الفرصة متاحة حالياً لزيادة الصادرات وخصوصاً بعد دراسة ورغبة من الشركات الغذائية بالتصدير إلى الأسواق العربية المجاورة، لافتاً إلى أن هناك بعض المشكلات التي تواجه الشركات الصناعية تحد من حجم الصادرات الغذائية وخصوصا ما يتعلق بالمعوقات الفنية المتعلقة بالشروط والمواصفات المطلوبة والمطبقة في المملكة، مع اختلافها في دول التصدير.
وشدد حمودة على أهمية دور المؤسسات الحكومية بالشراكة مع القطاع الخاص لتعزيز الصادرات الصناعية إلى الأسواق العربية المختلفة، وذلك انطلاقاً من توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بدعم الصناعات الوطنية وتعزيز الاقتصاد الوطني من خلال بناء دولة الإنتاج، إضافة إلى تطوير عمل القطاع الصناعي الأردني ومساعدته على التوسع في الإنتاج وخصوصا في المصانع الغذائية التي تواجه تحديات كبيرة متعلقة بالتصدير وكلف الإنتاج وصغر حجم السوق المحلي مقارنة بحجم إنتاج المصانع الأردنية.
من جهته أكد مدير فرع المؤسسة العامة للغذاء والدواء في الزرقاء الدكتور هادي الخيطان، أن المؤسسة العامة للغذاء والدواء على استعداد تام للتعاون مع الشركات الصناعية لبناء منظومة عمل مؤسسية تساعدهم على تعزيز الصادرات الصناعية وتطوير عمل القطاع الصناعي الأردني.
وحضر الاجتماع مندوبون عن وزارة الصناعة والتجارة والتموين، وهيئة الاستثمار، والمؤسسة العامة للغذاء والدواء، ومؤسسة المواصفات والمقاييس، وعدد من الشركات الصناعية الغذائية الكبرى، حيث تم وضع عدد من التوصيات حول آلية اعتماد مواصفات للأغذية لغايات التصدير .

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.