وزيرة التخطيط تطلق الخطة الاستراتيجية لبلدية مادبا

 

1545304197474

 

التلفزيون الاردني - رعت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار حفل اطلاق "الخطة الاستراتيجية للتنمية الاقتصادية المحلية 2019- 2021 " لبلدية مادبا الكبرى والتي تم اطلاقها من حرم جامعة الشرق الأوسط بحضور محافظ مادبا حسن القيام ورئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور يعقوب ناصرالدين وحضور رسمي من محافظة مادبا والشركاء في إعداد الخطة.
وأكدت الدكتورة قعوار ان التنمية المحلية تقع على سلم أولويات عمل وزارة التخطيط والتعاون الدولي، حيث قامت الوزارة وبالتنسيق مع مختلف الشركاء بتبني مفهوم موحد وشامل للتنمية المحلية، أساسه التشاركية وحشد الجهود وتحفيز الطاقات الكامنة وغير المستغلة لخلق حياة أفضل للمواطنين، وضمن إطار تنسيقي وتشاركي مع مختلف الشركاء.
وأشارت الى أن الوزارة قامت بتصميم وتنفيذ جملة من البرامج والخطط ضمن إطار تنسيقي وعدة محاور أبرزها تطوير وتمكين الادارات المحلية، وخلق اقتصادات محلية فاعلة قادرة على تحقيق الاستغلال الامثل والمستدام، وتوفير بيئة استثمارية جاذبة، وتعزيز دور مؤسسات المجتمع المدني والافراد والمرأة والشباب في التنمية.
وبينت قعوار أن الحكومة اطلقت أولوياتها للعامين القادمين، وهي خطوة أولى على طريق مشروع النهضة الوطني، الذي تهدف الحكومة من خلاله الى توظيف طاقات الأردنيين وتلبية طموحاتهم نحو المستقبل الأفضل، مشيرة الى أن اطلاق الخطة الاستراتيجية للتنمية الاقتصادية المحلية لبلدية مادبا الكبرى يصب في تنفيذ مشروع النهضة الوطني، الذي أساسه التكاملية والشراكة الحقيقية مع الجميع، والذي ينسجم مع رؤيتنا لدولة الانتاج التي تهدف إلى إطلاق طاقات الإنسان الأردني لتحقيق العيش الكريم، وتوظيف كل مواردنا المالية والطبيعية والبشرية لرفع مستوى معيشة المواطن ورفاهه، وتعزز مبدأ الاعتماد على الذات، وتعزيز النمو الاقتصادي.
من جهته بين رئيس بلدية مادبا الكبرى المهندس أحمد الازايدة أن اطلاق الخطة اليوم هو حصيلة جهد جماعي من كافة الاطراف لإصدار وثيقة ضمن حيز التنفيذ الواقعي، بهدف تحقيق التنمية الشاملة لبلدية مادبا وطموح المواطنين.
وقال رئيس مجلس محافظة مادبا الدكتور يوسف غليلات إن اطلاق مادبا لأول خطة استراتيجية على مستوى البلديات في المملكة هو حصيلة جهد جماعي وتشاركية بين القطاعين العام في تحقيق التنمية الشاملة والتكاملية بين كافة القطاعات. بدورها بينت نائب رئيس مجلس امناء جامعة الشرق الوسط لخدمة المجتمع الدكتورة سناء شقوارة ان اطلاق الخطة الاستراتيجية لبلدية مادبا من جامعة الشرق الأوسط يعكس عمقا حقيقيا لهذه الاستراتيجية التي جمعت حولها أطراف العلاقة المشتركة في عملية التنمية بأبعادها العلمية والبحثية والتخطيطية، والتشاركية بين مؤسسات المجتمع المدني، مؤكدة أن الجامعة فخورة بكل ما حققته وتحققه من انجازات ضمن مسؤوليتها المجتمعية سواء من خلال الفعاليات والنشاطات العلمية والثقافية والفكرية، أو ورشات العمل والحملات التطوعية، أو الأبحاث العلمية ومشاريع التخرج والدراسات التطبيقية، أو علاقات التعاون مع الاطراف المعنية.
وتخلل الحفل تقديم مدير وحدة التنمية المحلية في بلدية مادبا محمد أبو قاعود ملخصًا عن الخطة الاستراتيجية، مستعرضًا الرؤية والرسالة والمنهجية والهيكلية العلمية والمبادرات التنموية التي تسعى لتنفيذها البلدية خلال الاعوام من 2019-2021 فيما قدم في الحفل فيلم عن الجامعة ودورها في اطلاق الخطة الاستراتيجية.
وفي ختام الحفل كرمت بلدية مادبا راعي الحفل وكل من أسهم في أن تبصر الخطة النور وأن تكون واقعًا للتنفيذ.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.