اجراءات كندية إحترازية بعد وصول 8000 لاجئ غير شرعي لاراضيها

636402913412151565.png

أعلنت وزارة الهجرة والمواطنة الكندية اتخاذ اجراءات إستباقية داخل البلاد وخارجها لمواجهة معلومات مضللة حول سياسات الهجرة الى كندا، والتي يرى البعض في الهجرة غير الشرعية اليها اشبه بتذكرة مجانية لدخول البلاد.

وقال المتحدث بإسم الوزارة هورشي جاسوال في بيان اليوم ان هذه التدابير الوقائية جاءت بعد عبور ثمانية الاف طالب لجوء بشكل غير شرعي إلى مقاطعة كيبيك، قادمين من الولايات المتحدة، مشيرا الى ان معظمهم من الهايتيين الذين يخشون من ترحيلهم إلى أوطانهم، حيث من المقرر أن تنهي إدارة ترمب برنامجا في كانون الثاني 2018 الذي كان يمنح وضع المحمي المؤقت لهم بعد الزلزال الذي ضرب هاييتي في عام 2010 .

وأشار الإعلام الكندي إلى أن هناك قلقا خاصا من أن يشكل السلفادوريون الموجة التالية من طالبي اللجوء إلى كندا، حيث من المقرر أن ينتهي الوضع المحمي المؤقت لمواطني السلفادور في 9 آذار 2018 ما يعني أن 260 ألف شخص قد يواجهون الترحيل من الولايات المتحدة.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.