استشهاد طفل وإصابة اثنين في اقتحام الاحتلال لمخيم الدهيشة

370bbbf65d37303cd8fc1fd9f7b812a6

التلفزيون الاردني -استشهد الطفل الفلسطيني أركان ثائر مزهر (15 عاما)، وأصيب شابان بجروح خطيرة خلال مواجهات وقعت مع جنود الاحتلال الاسرائيلي، في مخيم الدهيشة جنوب مدينة بيت لحم. وأفادت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان لها بأن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم، وشنت حملة دهم لمنازل المواطنين، واندلعت مواجهات أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى استشهاد الفتى مزهر برصاصة في الصدر، نقل على إثرها إلى مستشفى بيت جالا الحكومي حيث ارتقى شهيدا، مشيرة ايضا الى إصابة شابين بالرصاص الحي وصفت جراحهما بالخطيرة. وفي مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، أصيب عدد من الفلسطينيين فجر اليوم بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي بكثافة خلال اقتحامها المدينة. وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان ان قوة عسكرية كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المدينة عند الثالثة فجرأ، وسط إطلاق القنابل الصوتية والغازية والأعيرة المطاطية، حيث وقعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال في ميدان جمال عبد الناصر، ما تسبب باختناق عدد منهم. وأضافت الجمعية، ان قوات الاحتلال داهمت محل "بيت المقدس" للصرافة الذي تعود ملكيته للمواطن محمد أمين أحمد عوض، وفتشته تفتيشا دقيقا.

بترا

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.