"العدل الأوروبية" تلزم المجر وسلوفاكيا باستقبال لاجئين

 

441.jpg

 

 أصدرت محكمة العدل الأوروبية اليوم الأربعاء، قراراً يلزم المجر وسلوفاكيا باستقبال لاجئين.

وقضت المحكمة في بروكسل بقانونية قرار الاتحاد الأوروبي في ايلول 2015 بإعادة توزيع اللاجئين على الدول الأعضاء في الاتحاد.

ورأت المحكمة بحسب وكالة الانباء الالمانية أن القرار الذي تم اتخاذه في ذلك الحين كان سليما، كما كان وسيلة مناسبة لتخفيف الأعباء عن الدولتين المستقبلتين للاجئين، إيطاليا واليونان.

وتقول المجر إنها لا تستطيع استقبال لاجئين غير شرعيين، لأسباب اقتصادية، وترفض باستمرار فتح حدودها للاجئين والمهاجرين حتى الذين يواجهون ظروفاً صعبة في صربيا المجاورة.

وإذا واصلت هنغاريا وسلوفاكيا ودول أخرى في الاتحاد الامتناع عن تنفيذ القرار، فمن الممكن أن تتخذ المفوضية الأوروبية إجراءات على أسس قانونية ثابتة ضد هذه الدول بسبب انتهاكها ميثاق الاتحاد الأوروبي، قد تصل حد فرض غرامات مرتفعة عليها.

وكانت المفوضية الأوروبية بدأت خطوات أولية في هذا الاتجاه ضد هنغاريا وبولندا والتشيك في حزيران الماضي.

يذكر أن دول الاتحاد الأوروبي اتفقت خلال ذروة أزمة تدفق اللاجئين إلى أوروبا في 22 أيلول 2015 على إعادة توزيع 120 ألف لاجئ من اليونان وإيطاليا على دول أخرى في الاتحاد، رغم معارضة المجر وسلوفاكيا ورومانيا والتشيك.

 

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.