مجلس الامن يدين كوريا الشمالية بسبب صواريخها البالستية

636396822699225793.jpg

 

أدان مجلس الأمن وبقوة قيام كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ بالستي يوم الثلاثاء والذي حلق فوق اليابان، وكذلك القذائف التسيارية المتعددة التي اطلقتها في 25 آب.

وقال بيان رئاسي، ان المجلس يدين ايضا كوريا الشمالية بسبب الاعمال الآثمة التي تقوم بها ويطالبها بالتوقف عن هذه الاعمال فورا، مشددا على ان هذه الأعمال لا تشكل تهديدا للمنطقة فحسب، وإنما أيضا لجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وتصدر بيانات مجلس الامن الرئاسية بالاجماع.

وأعرب البيان عن قلق المجلس البالغ كون جمهورية كوريا الشمالية ومن خلال قيامها باطلاق القذيفة فوق اليابان، فضلا عن تصرفاتها وبياناتها الأخيرة، تسببت في مخاوف أمنية خطيرة في جميع أنحاء العالم.

واكد المجلس التزامه الحازم بجعل شبه الجزيرة الكورية منطقة خالية من السلاح النووي مشددا على "الأهمية الحيوية لاتخاذ إجراءات فورية وملموسة للحد من التوترات في شبه الحزيرة".

كما طالب البيان كوريا الشمالية بعدم تنفيذ أي عمليات إطلاق أخرى باستخدام تكنولوجيا القذائف التسيارية، والامتثال لقرارات المجلس وبياناته الرئاسية ذات الصلة وكذلك "التخلي عن جميع الأسلحة النووية والبرامج النووية القائمة وان لا تجري أي تجربة نووية أخرى او تقوم بأي استفزازات أخرى".

واكد مجلس الامن أهمية الحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، وفي شمال شرق آسيا ككل، معربا عن التزامه بايجاد حل دبلوماسي وسياسي للحالة.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.