"الخارجية الفلسطينية" تدين تصاعد سياسة الهدم الاسرائيلية

9c6772649afd16639455ec84dc63398c2e366219.jpg

 

 

دانت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد اعبارات، عمليات الهدم الفاشية والعنصرية، التي نفذتها قوات الاحتلال الاسرائيلي بحق منازل وممتلكات المواطنين الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة خلال اليومين الماضيين.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم الأربعاء، إن كاميرات وسائل الإعلام التقطت بالأمس، صور حملة الهدم الإسرائيلية المسعورة، التي ضربت بقوة وهمجية منازل ومنشآت المواطنين في عدة بلدات وأحياء بالقدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص، وبحماية من عشرات الآليات والعناصر العسكرية المدججة بالسلاح، حيث هدمت جرافات بلدية الاحتلال منشآت تجارية في حي الصلعة جنوب المسجد الأقصى المبارك، وبناية سكنية تجارية، وجرفت أراضي زراعية في بلدة العيساوية بنفس الذريعة، كما هدمت منزلاً في حي البستان ببلدة سلوان.

واعتبرت ذلك حلقة في مسلسل الحرب التي يشنها الاحتلال على الوجود الفلسطيني الوطني والإنساني في القدس المحتلة على مرأى ومسمع من العالم كله، مؤكدة أن ما يقوم به الاحتلال يعتبر مخالفة صريحة للقانون الدولي، ويعكس غياب آليات الحماية الدولية للعائلات الفلسطينية، التي تواجه جبروت الاحتلال بكل تعبيراته من جرافات وآليات ثقيلة، وأسلحة متطورة تستخدم لترهيب المواطنين المقدسيين، ومنعهم من الدفاع عن حقوقهم ووجودهم.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.