ترمب: اطلاق الصاروخ الكوري الشمالي البالستي عملية متهورة وخطيرة

636369212314465638.jpg

 

 

اعتبر الرئيس الامريكي دونالد ترمب مساء الجمعة أن إجراء كوريا الشمالية اختبارا صاروخيا بالستيا عابرا للقارات هو عملية "متهورة وخطيرة" ستؤدي إلى "عزل" بيونغ يانغ.

وقال ترمب في بيان نشره البيت الأبيض إن "الولايات المتحدة تدين هذا الاختبار وترفض ادعاء النظام الكوري الشمالي بأن هذه التجارب وهذه الأسلحة تضمن أمن كوريا الشمالية، بل تملك في الواقع تأثيرا معاكسا".

وتابع أن "هذه الأسلحة والاختبارات، بتهديدها للعالم، تعزل كوريا الشمالية وتضعف اقتصادها وتحرم شعبها".

وأضاف أن "الولايات المتحدة ستتخذ كلّ الخطوات اللازمة لضمان الأمن الأميركي وحماية حلفائنا في المنطقة".

وكانت الخارجية الأميركية قد دانت في بيان "الاختبار الصاروخي الذي أجرته بيونغ يانغ الذي يعد الثاني لها هذا الشهر، في انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي".

وأضاف البيان أنه يتوجب تعزيز العقوبات الأممية لضمان مواجهة كوريا الشمالية عواقب سعيها المتواصل لامتلاك أسلحة نووية.

وأعلنت كوريا الشمالية أنها نجحت في إطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات في عملية أشرف عليها زعيمها كيم جونغ-أون، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية.

وقال بيان لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ان قائد أركان الجيوش الأميركية الجنرال جو دنفورد وقائد قيادة المحيط الهادئ في البحرية الأميركية الجنرال هاري هاريس تباحثا مع قائد أركان جيوش كوريا الجنوبية الجنرال لي سون جين، حول "خيارات رد عسكري" ضد بيونغ يانغ.

وأجرت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية مناورة عسكرية استخدمتا فيها صواريخ أرض-أرض بعد ساعات على التجربة الكورية الشمالية، في وقت باكر السبت بتوقيت سول.

وقال الجيش الأميركي في بيان إن المناورة أجريت باستخدام أنظمة صواريخ تكتيكية أميركية "أتاكمز" وصواريخ بالستية كورية جنوبية طراز "هيونمو-2".

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.