السفير الاندونيسي يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية ودورها في الحفاظ على مقدسات القدس

الأربعاء, 29 آب 2018 08:44

wesaya

التلفزيون الاردني- أكد سفير الجمهورية الاندونيسية في عمان اندي رحميانتو أهمية الوصاية الهاشمية ودورها الكبير في الحفاظ على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف مثلما أكد دعم بلاده لدور الاردن المحوري بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.
وأعرب في مؤتمر صحافي عقده اليوم بمناسبة العيد الوطني الــ73 لاندونيسيا عن تقدير بلاده للدور الانساني المهم الذي يقوم به الاردن من خلال استقباله ملايين اللاجئين والعبء الكبير الذي يتحمله الاردن في هذا الاطار.
و قال ان العلاقات الأردنية الأندونيسية تستند الى قاعدة صلبة وثابتة مشيرا الى ان اللجنة الوزارية المشتركة عقدت ثلاثة اجتماعات ويتم التحضير للاجتماع الرابع وهناك مجلس مشترك للاعمال في كل من جاكرتا وعمان ولجنة صداقة مشتركة.
وأعلن ان الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو سيزور الاردن قبل نهاية العام الحالي مشيرا الى ان الزيارة تأتي في إطار العلاقات المتميزة بين قيادتي البلدين الصديقين التي شهدت تطورا ونموا خلال السنوات والاشهر الاخيرة خاصة بعد زيارتي جلالة الملك لاندونيسيا 2014 و2015.
واشار الى ان حجم التبادل التجاري ارتفع 15 بالمائة العام الماضي ليصل الى 300 مليون دولار والعمل جار ليصل عام 2020 الى 500 مليون دولار .
وبين ان حجم استثمارات القطاع الخاص الاردني في اندونيسيا بلغ 800 مليون دولار وهي ثالث أكبر مستثمر بعد الامارات والسعودية خاصة في قطاعات السياحة والخدمات والزراعة وهناك العديد من المستثمرين الاندونيسيين الذين يرغبون بالاستثمار في الاردن في قطاعي صناعة الاسمنت والاثاث .
وفيما يتعلق بالتعاون السياحي اشار السفير الاندونيسي الى ان عدد الاندونيسيين الذين زاروا الاردن ارتفع 40 بالمائة العام الماضي ليصل الى 50 الف زائر وايضا ارتفع عدد السياح الاردنيين الى اندونيسيا بنسبة 25 بالمائة ليصل الى 5 الاف زائر.
وقال ان اندونيسيا قدمت مساعدات انسانية للأردن خلال السنوات الماضية تقدرب 5 ملايين دولار .
وبين ان هناك تعاونا وتنسيقا بين الجانبين فيما يخص مكافحة الارهاب والتطرف والقائمين عليه واصفا الاردن بانه مثال للسلام والاستقرار في المنطقة.
وقال ان اندونيسيا ستبقى داعما قويا وصلبا للفلسطينيين حتى تحقيق استقلالهم واقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وستبقى القضية الفلسطينية في قمة أولويات السياسة الخارجية الاندونيسية.
واشار الى ان الايام والاشهر القادمة ستشهد العديد من الاحداث والمناسبات والمعارض في مجالات مختلفة لتعميق وتعزيز وترويج التعاون بين الطرفين في مختلف الحقول.
وعرض السفير الاندونيسي للتطور والنمو الذي تشهده اندونيسيا في مختلف المجالات مشيرا الى ان معدل النمو السنوي تجاوز 5 بالمائة وبلغ حجم الدخل القومي للفرد 7ر11 الف دولار متوقعا ان تكون اندونيسيا رابع أكبر اقتصاد في عام 2050 بعد الصين والهند والولايات المتحدة.
وبين ان اندونيسيا وللحفاظ على نموها واقتصادها تركز الان على اربع اولويات رئيسية هي البنية التحتية وقطاع الطاقة وقطاع البحرية والسياحة.


--(بترا)