رئيس الوزراء يطلق ثماني خدمات إلكترونية في أمانة عمّان

الأربعاء, 29 آب 2018 06:45

webraz

التلفزيون الاردني- أطلق رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز امس  الثلاثاء، ثماني خدمات إلكترونية جديدة أنجزتها أمانة عمان الكبرى ضمن مشروع التحول الإلكتروني الذي تنفذه ويكتمل مع نهاية عام 2020. وأشاد الرزاز بالمراحل التي قطعتها أمانة عمان في مشروع التحول الإلكتروني بالتعاون مع وزارتي الاتصالات وتطوير القطاع العام، بما ينعكس ايجابا ويرفع مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين ويختصر الوقت والجهد.

وعبر الرزاز عن ارتياحه لما شاهده من جدية وتخطيط وبرامج عمل ووضع أولويات تعكس الاستراتيجيات التي نعول عليها لإحداث نقلة نوعية في الخدمات المقدمة ترضي المواطن الذي له الحق في خدمات جيدة تلبي طموحاته. ولفت الى انه لمس جدية في تحسين بعض الخدمات التي تم التقصير أو التباطؤ بها سابقا، ومنها النقل العام والمساحات الخضراء والمتنزهات الطبيعية. ولفت الى أن دخول 136 حافلة للنقل العام مع نهاية العام الجاري بمواصفات عالمية تليق بمواطننا تعتبر نقلة نوعية تؤشر على مزيد من النجاح في هذا المجال.

ووجه رئيس الوزراء للعمل على تعزيز المساحات الخضراء في العاصمة، وربط مشروع الباص سريع التردد في عمان بمدينة الزرقاء للعمل ضمن منظومة شاملة تخدم المواطن. وشدد على اهمية انجاز مشروع بركة البيبسي وعقد اجتماع خلال الأسبوعين المقبلين لمناقشة حل نهائي يشمل معالجة المشكلة البيئية بشكل تام وتحويلها إلى متنفس طبيعي ومكان لتنزه المواطنين ضمن دراسة فنية واضحة لتطوير الموقع. ولفت الرزاز الى ضرورة استحداث وتطوير مرافق ترفيهية وملاعب وفتح مرافق المدارس الحكومية أمام فئة الشباب بعد ساعات الدوام وإدارتها من الأمانة والبلديات لتسهم في إيجاد مكان نموذجي لهذه الفئة لتفريغ طاقاتهم وصقل مواهبهم. واشار الى أن مشروع التفتيش الإلكتروني يعد ترجمة لمتطلبات سيادة القانون ومواجهة التشوهات والسلبيات العديدة، حيث أن هناك خطة للتعامل بشكل مهني يؤمن بيئة محفزة للعمل والاستثمار ويحفظ ويكافح الفساد بمختلف أشكاله. وأكد أهمية جهود لأمانة عمان في المجال الثقافي والرياضي والاجتماعي، والعمل على تعميق المواطنة وقيم الانتماء وتعزيز المشاركة لأفراد المجتمع ومؤسساته في هذا الإطار .

ودعا الرزاز الى تعزيز الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص لتمكينها من ترجمة مسؤوليتها الاجتماعية واقامة مشاريع خدمية خاصة في مجال الحدائق وتعزيز المساحات الخضراء. وقال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة إن كافة عطاءات مشروع الباص سريع التردد ستطرح مع نهاية العام الجاري، وأن العمل سيكون بشكل مكثف خلال العامين المقبلين ما ينتج عنه أزمات مرورية في المدينة لكنها ستنعكس على تحسين الواقع المروري في العاصمة حال إنجازها. واضاف اننا نعمل بجد ورؤية واضحة لترجمة توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لخدمة المدينة ومواطنيها، وبدعم من الحكومة الرشيدة لإحداث تغيير حقيقي وايجابي في الخدمات المقدمة وإعادة الثقة بين المواطن والمؤسسة العامة وتعميق مفهوم المواطنة والشراكة وايصال المواطن لحالة الرضا.

واشار الى ان الامانة تسعى لتطوير اسطول النقل لديها بما يرفع كفاءة الخدمة المقدمة للمواطن وربط كافة آلياتها ومراقبتها من خلال نظام التتبع الإلكتروني.

وابدى الرزاز استعداد الحكومة لتوفير قطعة أرض من اراضي الخزينة لإنشاء مقبرة بديلة لمقبرة سحاب التي شارفت على الامتلاء. 

ولفت الى ان الأمانة تعمل على تطوير الأنظمة والتشريعات لتتوافق مع التحول الإلكتروني وبما يمكن الأمانة من مواكبة توسع ونمو المدينة ومواجهة المستجدات.

وقال الشواربة أن الأمانة في إطار سعيها لزيادة المساحة الخضراء في المدينة ستعمل على تحويل موقع مدينة الجبيهة الترويحية الى حديقة عامة، والاستفادة من قطعتي أرض تبرع بهما جلالة الملك عبدالله الثاني لأمانة عمان في منطقة المقابلين لتعزيز المساحات الخضراء، لافتا الى المبادرات الملكية بإنشاء وتطوير 32 حديقة في عمان لتصبح حديقة آمنة بالمفهوم الشامل.

واشار الشواربة الى ان اي قصة نجاح في مجال النقل العام يجب أن تبنى على الدعم والرعاية وتحييد مفهوم الربح في هذا القطاع لخدمة المواطن بصورة مثالية كما هو في العديد من مدن العالم وبناء منظومة نقل عام متطور يشمل الطريق والرصيف ومظلة الركاب والحافلة.

ولفت الرزاز الى ان هناك تحسنا ملحوظا وملموسا في الوضع البيئي في عمان، مؤكدا اهمية ايجاد مشاريع لمعالجة النفايات والتخلص منها وان اي مشروع لفرز النفايات يجب ان ترافقه حملة توعية وحوافز لضمان نجاح المشروع.

وأكد أهمية أن يكون هناك تعدد لوسائل واساليب النقل العام وليس الاقتصار على مسار واحد بحيث يملك المواطن خيارات عديدة لاستخدام النقل العام كما هو في الدول المتقدمة. 

ولفت الى اهمية ان يرافق مشاريع تطوير البنى التحتية إدارة حكيمة لتحقيق الاهداف المرجوة. 

وقال الشواربة إن الأمانة تسعى لتحقيق تنمية شاملة في شرق عمان من خلال تأهيل الشارع الموصل لمكب الغباوي والماضونة بكلفة تصل الى 30 مليون دينار على مدى ثلاث سنوات والتي ستشهد إقامة مسلخ عمان الجديد والميناء البري ومدينة السيارات لنقل كافة معارض السيارات في المدينة اليها، وإقامة السوق المركزي في حال وفرت الحكومة قطعة أرض لإقامة المشروع. 

واستمع رئيس الوزراء خلال اللقاء الذي حضره وزير تطوير القطاع العام مجد شويكة ووزير الاتصالات مثنى غرايبة ونائب أمين عمان المحامي حازم النعيمات ومدير المدينة المهندس عمر اللوزي ونوابه والمفتش العام في الامانة الى شرح حول المشاريع البيئية وخطط الأمانة لمعالجة الأزمات المرورية والتنمية المجتمعية ومبادرات تكنولوجيا المعلومات والاشغال والتخطيط والتعاون الدولي ووضع الأمانة المالي والشراكة مع القطاع الخاص واستدامة المدينة.

كما زار الرزاز إذاعة هوا عمان، مؤكدا دورها في إيصال رسالة الأمانة الإعلامية وتعزيز التواصل مع المواطنين. 

وشملت خدمات الامانة الإلكترونية التي اطلقها رئيس الوزراء اليوم، خدمة براءة الذمة على الاشخاص والعقارات والشركات، خدمة نظام توثيق وارشفة الايجار، خدمة اصدار موقع تنظيمي، المرحلة الاولى من نظام الابنية / الموافقة المبدئية، خدمة طلب انشاء مطب، وخدمة الدفع الجزئي، الوصول الى بطاقات الخدمة باستخدام تقنية QR التي تتعلق بالمعاملات من خلال مسح "QR CODE" للهواتف الذكية، اضافة الى الخدمات المتوفرة مسبقا على تطبيقات الهواتف الذكية، وهي طلب صيانة / استبدال إنارة، طلب تقليم اشجار، طلب وضع حاوية، طلب انشاء مطب، خدمة ناقلات الامراض.

--(بترا)