"الامن العام" تباشر بتنفيذ خطة امنية ومرورية وبيئية شاملة في المملكة

201097big8141983

 

 

التلفزيون الاردني- باشرت مديرية الأمنِ العام بتنفيذ خطة أمنية ومرورية وبيئية شاملة استعدادا لاستقبال عيد الأضحى المبارك تهدف للمحافظة على الأمن والسلامة العامة . وستقوم وفق الخطة مديريات الشرطة وإدارات البحث الجنائي والأمن الوقائي وشرطة النجدة بتعزيز وتكثيف الدوريات الآلية والراجلة وتوزيعها ضمن الأحياء السكنية والأسواق وأماكن الترفيه ومواقع الاحتفالات ودور العبادة بهدف الحفاظ على الأمن وضبط كل ما يخالف القانون . وأهابت مديرية الأمن العام بالمواطنين والمقيمين بضرورة تامين منازلهم جيدا عند تركها لفترات طويلة وعدم الاحتفاظ بمقتنياتهم الثمينة داخلها ، إضافة إلى ضرورة الانتباه والحذر أثناء عملية التسوق من الأشخاص الذين يستغلون هذه الفترة للقيام بعمليات السرقة والنشل .
وستقوم إدارتا السير والدوريات الخارجية بتكثيف دورياتها على الشوارع الرئيسية وفي الأسواق العامة وأماكن الترفية ، للحفاظ على انسيابية الحركة المرورية ومراقبة المخالفات الخطرة والمخالفات المعيقة لحركة السير. ودعت مديرية الأمن العام السائقين ضرورة نبذ السلوكيات الخاطئة وتجنب ارتكاب المخالفات الخطرة والالتزام التام بقواعد السير، مشددة على دور الأسر في المحافظة على أبنائها أثناء التسوق والتنزه من جانب آخر ستقوم الإدارة الملكية لحماية البيئة وبالتنسيق مع الجهات المعنية ذات العلاقة بتنفيذ جولات وحملات على الأسواق والمحال التجارية وأماكن التجمعات العامة لغايات المحافظة على النواحي البيئية والصحية ، إلى جانب تكثيف حملاتها في المناطق الحرجية وأماكن بيع الأضاحي للحيلولة دون وقوع أية مخالفات من بعض المواطنين مثل القيام بذبح الأضاحي على الطرقات العامة وفي الأحياء السكنية . وستفتح مراكز الإصلاح والتأهيل أبوابها أمام ذوي النزلاء لزيارتهم طيلة أيام العيد من الساعة الثامنة صباحا ولغاية الساعة الواحدة ظهرا انسجاما مع السياسة الإصلاحية التي تنفذها مديرية الأمن العام ولزيادة التواصل بين النزلاء وذويهم لإشعارهم بأجواء العيد وتبادل التهاني مع أسرهم وأقربائهم اضافة لإتاحة الفرصة أمام النزلاء ذوي السلوك الحسن داخل مراكز الإصلاح والتأهيل باستقبال ذويهم وضمن زيارات خاصة لتشجيعهم على الاستمرار في هذا السلوك الحسن وليكونوا قدوة لغيرهم من النزلاء .

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.