"تقييمي الثالث الأساسي": الطلبة يمتلكون مهارات القراءة والحساب

1533380904863

التلفزيون الاردني - أظهرت نتائج الاختبار التقييمي لطلبة الصف الثالث الأساسي الذي أجرته وزارة التربية والتعليم في أيار الماضي تفوقا واضحا للإناث على الذكور، ومناطق اعتبرتها الدراسة أقل حظا في التعليم وبخاصة في الأغوار الشمالية والجنوبية مقارنة بغيرها. و استهدف الاختبار المدارس الحكومية في 45 مديرية للتربية والتعليم في المملكة، والمدارس الخاصة، ومدارس الثقافة العسكرية، ووكالة الغوث (الاونروا) في مبحثي اللغة العربية والرياضيات من خلال 25 سؤالا من نوع اختيار متعدد غطت جميع المحاور ونتاجات التعلم للصفوف. وأعلن وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة، خلال لقاء صحفي اخيرا، أن متوسط اداء الطلبة في المملكة في اللغة العربية بحسب نتائج الدراسة بلغت 64 بالمئة وفي الرياضيات 63 بالمئة، مشيرا الى ان النتائج تشير  الى امتلاك الطلبة لمعظم المعارف والمهارات المطلوبة وتحقيق النتاجات التعليمية في كلا المبحثين. وأكد أن نتائج الامتحان تؤكد ان "التعليم الاساسي والثانوي والعالي لا يعانيان من الانهيار وان الوضع في النظام التعليمي مطمئن"، موضحا أن الامتحان تشخيصي ويهدف الى "تلافي أي ضعف في أداء الطلبة، وأن أهميته لا تقل عن امتحان الثانوية العامة".
وأشار ايضا الى أهمية الامتحان في قياس مدى تمكن الطلبة من المهارات القرائية والحسابية في نهاية المرحلة التعليمية الدنيا والوقوف على نواحي القوة وفرص التحسن.   واظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى دلالة 05ر0 بالمئة بين متوسط اداء الطلبة الذكور على مبحثي الرياضيات والعربي وبين متوسط اداء الاناث، حيث يميل الفرق لصالح الاناث.  وفي العرض التفصيلي لنتائج الاختبار، بين مدير الاختبارات في ادارة الامتحانات بالوزارة الدكتور محمد كنانة أن 147131 طالبا وطالبة شاركوا في الامتحان منهم 73674 في امتحان اللغة العربية و 73457 في الرياضيات. وركز اختبار اللغة العربية على قراءة نص قراءة سليمة وفهم معاني مفرداته ومحاكاة الاساليب والانماط اللغوية المقررة، وكتابة القضايا الاملائية كتابة صحيحة، فيما ركز اختبار الرياضيات على تمثيل الاعداد وكتابتها وقراءتها ومقارنة الاعداد وتقريبا، واجراء العمليات الحسابية على الاعداد وإكمال النمط وتحديد وحدات القياس المختلفة وتمييز الاشكال الهندسية والمجسمات وجمع البيانات وتسجيلها وتنظيمها بجدول الاشارات والصور. وأظهرت نتائج اختبار اللغة العربية بحسب الدكتور كنانة، ان متوسط اداء الذكور كان اقل من الاناث حيث بلغ متوسط أداء الإناث 65 بالمئة مقابل 62 بالمئة للذكور، في حين بلغ متوسط اداء الذكور في الرياضيات 62 بالمئة والاناث 64 بالمئة.  وأوضح كنانة أن النسب تقع ضمن المستوى الذي يشمل الطلبة الذين حصلوا على متوسط اداء من 50 بالمئة الى 75 بالمئة، ما يشير الى امتلاك الطلبة لمعظم المهارات والمعارف المطلوبة وتحقيق النتاجات التعليمية، في حين بينت النتائج فاعلية البرامج والمشاريع التي تنفذها الوزارة لتحسين نوعية التعليم في الصفوف الأساسية الأولى. كما أظهر العرض التفصيلي حول متوسط الاداء على مستوى المدارس تفوق التعليم الخاص والثقافة العسكرية ووكالة الغوث على المدارس الحكومية في مبحث اللغة العربية، حيث بلغت نسب أداء الطلبة في المدارس الحكومية 60 بالمئة، وفي التعليم الخاص 78 بالمئة، و مدارس الثقافة العسكرية 62 بالمئة ووكالة الغوث 67 بالمئة. وفي مبحث الرياضيات، جاءت نتائج اداء الطلبة حسب الاختبار بواقع 60 بالمئة في المدارس الحكومية، 76 بالمئة في التعليم الخاص، 58 بالمئة في الثقافة العسكرية، و 66 بالمئة في مدارس وكالة الغوث. وتصدر إقليما الوسط والشمال قائمة النتائج في مبحث اللغة العربية بنسبة 64 بالمئة، فيما حقق إقليم الجنوب 58 بالمئة، في حين تصدر إقليم الشمال نتائج الدراسة في مبحث الرياضيات بنسبة 64 بالمئة، تلاه الوسط بنسبة 63 بالمئة والجنوب 58 بالمئة، وحققت 32 مديرية على مستوى المملكة اداء فوق المتوسط، منها 18 مديرية في الرياضيات و14 مديرية في اللغة العربية. ويشير تحليل النتائج بحسب كنانة إلى فجوة بين اداء الذكور والاناث في الصف الثالث الأساسي، معتبرا أن هذه الفجوة متجذرة منذ الصفوف المبكرة وتتعمق في السنوات الدراسية اللاحقة وتظهر جليا في الاختبارات الوطنية والدولية. واكد أن الوزارة ستجري دراسة للوقوف على اسباب ارتفاع نسبة تحصيل الاناث على الذكور، في ظل وجود فجوة واضحة ضمن الدلالات الاحصائية بين اداء الذكور والإناث، والتركيز على بعض المناطق لمعالجة المشاكل التربوية فيها وجذب المعلمين الأكفاء إليها.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.