قعوار تبحث مع وزيرة بريطانية مستجدات قضية اللاجئين السوريين

ruf

التلفزيون الاردني- بحثت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار خلال لقائها وزيرة الدولة لشؤون الهجرة في المملكة المتحدة كارولين نوكس امس  الاربعاء، التحديات الاقتصادية التي تواجه الأردن وتبعات اللجوء السوري، داعية المجتمع الدولي لمواصلة توفير الدعم للمملكة وتحمل مسؤولياته تجاه قضيتهم.
وثمنت قعوار الدعم المقدم من المملكة المتحدة للأردن، مؤكدة أن استضافة ما يزيد على 3ر1 مليون لاجئ سوري على أراضي المملكة انعكس على مختلف القطاعات والخدمات المقدمة من الحكومة، حيث يعتبر الأردن نموذجاً يحتذى به للعالم من حيث استقبال اللاجئين وتقاسم الموارد معهم.
وقالت خلال اللقاء الذي حضره السفير البريطاني لدى المملكة ادوارد اوكدين، إن الأردن تحول إلى البعد التنموي في تعاطيه مع اللجوء السوري بعد أن كان التركيز على الجانب الإنساني في بدايات الأزمة، مؤكدةً ضرورة تنسيق الجهود الدولية لتوفير الدعم المناسب للمملكة لتحمل أعباء استضافة السوريين، وبالأخص الدعم الموجه لقطاعي التعليم والصحة، بالإضافة إلى تعزيز دور المرأة.
بدورها أشادت نوكس بدور الأردن الفاعل في استقبال اللاجئين السوريين واستمرار تقديم الدعم والمساعدة لهم، مبديةً تفهمها للتحديات التي تواجه الأردن والأعباء المترتبة على استقبالهم، موكدة أن حكومة بلادها أعلنت عن توسيع نطاق برنامج التوطين للأشخاص المستضعفين، بالسماح لتوطين عدد من اللاجئين السوريين بالمملكة المتحدة من الاردن ومصر والعراق ولبنان وتركيا.
--(بترا)

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.