افتتاح شارع المغفور له الملك الحسين بن طلال بموقعه الجديد في العاصمة الكازخية أستانا

السبت, 29 تموز 2017 09:40

645.jpg

 

أكد رئيس لجنة امانة عمان الدكتور يوسف الشواربة إعتزازه بعلاقات التعاون المتميزة التي تربط العاصمة الاردنية عمان بالعاصمة الكازاخستانية أستانا والتي تشكل امتدادا للعلاقات بين البلدين الصديقين التي أرسى دعائمها جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس نورسلطان نزارباييف .

وقال الشواربة خلال إزاحته وحاكم استانا أسيد اسكيشوف الستارة عن الموقع الجديد للشارع الذي يحمل إسم المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه في العاصمة الكازاخستانية أستانا " أننا ننظر الى اختيار هذا الموقع المميز للشارع الذي يحمل اسم الراحل العظيم ، باعتباره تقديرا لدور الاردن في منطقته والعالم للسعي لبناء أسس السلام وترسيخه وتعزيزه بما فيه خير البشرية .

وأشار إلى روح التعاون والتوافق والرؤى المشتركة التي تجمع جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الكازاخستاني نورسلطان نزارباييف ، مما انعكس على تطوير العلاقات وتنميتها بين البلدين في كافة مجالات العمل البلدي والثقافي والاقتصادي بما فيها إعلان التوأمة بين عاصمتي البلدين .

وأضاف الشواربة أن افتتاح شارع المغفور له الحسين بن طلال طيب الله ثراه هو مناسبة متجددة تعكس عمق العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين وتؤكد متانة الصداقة التاريخية والمعاصرة بين الشعبين .

ولفت أن عمان ستبقى فخورة بحمل واحد من شوارعها اسم الرئيس الكازاخستاني نورسلطان نزارباييف الذي يحظى باحترام لما يحققه من إنجازات إقليميا ودوليا ، وتقديرا للعلاقات المميزة التي تجمع البلدين في كافة المجالات الثقافية والاقتصادية ومنها إعلان التؤأمة بين عمان واستانا .

وأشاد حاكم أستانا بالجهود المبذولة لدعم وتعزيز علاقات التآخي والتعاون بين العاصمتين عمان واستانا ، مشيرا الى احتفال الاردن وكازاخستان بمرور 25 عاما على اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين والشعبين الصديقين ، والقائمة على الإحترام المتبادل.

وشارك الشواربة والوفد المرافق في فعاليات اليوم الوطني للأردن ضمن مشاركة المملكة في معرض اكسبو استانا 2017 ، بمشاركة المبعوث الخاص لرئيس جمهورية كازاخستان ونائب وزير الخارجية الكازاخي عقل بيك كمال الدينوف ، والسفير الكازاخي في عمان عظمات بيرديبايف ، والوفد الاردني الرسمي ممثل برئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي وعدد من أعضاء غرفتي صناعة وتجارة عمان ، وعدد من السفراء العرب الأجانب ، ورؤساء المنظمات الدولية المتواجدة في كازاخستان.

يذكر أن مدينتي عمان واستانة ترتبطان باتفاقية توأمة جرى التوقيع عليها في عام 2005 برعاية جلالة الملك عبدالله الثاني ورئيس جمهورية كازاخستان نورسلطان نزاربايف .

كما جرى في العام 2010 تسمية شارع في منطقة طارق (وهو الشارع الذي يربط بين شارعي الشهيد وياجوز ضمن -حي الخزنة) باسم الرئيس الاول لجمهورية كازاخستان – نور سلطان نزارباييف – لمساهمته الفاعلة في إقامة وتطوير العلاقات الأخوية بين المملكة الاردنية الهاشمية وجمهورية كازاخستان .