وزيرا الخارجية الاردني والاماراتي يدعوان لإنهاء التوتر في الاقصى

 

 

 

 

21344.jpg

 

 بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان الجهود المبذولة لإنهاء التوتر في المسجد الأقصى / الحرم القدسي الشريف واستعادة الهدوء وفق أسس تحمي المقدسات وتضمن الامن فيها.

وأكد الوزيران في اتصال هاتفي أجراه الصفدي مع الشيخ عبدالله مساء الاول من أمس الخميس ضرورة فتح المسجد الأقصى كليا وفورا أمام المصلين واحترام اسرائيل الوضع التاريخ والقانوني القائم في المقدسات.

وشددا على ضرورة بذل المجتمع الدولي جهودا سريعة وفاعلة لإنهاء التصعيد وتطويق الأزمة عبر ضمان احترام اسرائيل التزاماتها القانونية والدولية والغاء كل اجراءاتها الاحادية.

واطلع الصفدي ووزير الخارجية الاماراتي على الجهود والاتصالات التي يقوم بها الاردن لاستعادة الهدوء ووقف التوتر وضمان عدم فرض حقائق جديدة على الارض.

كما اتفق الوزيران على استمرار التشاور والتنسيق.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.