رئيس الوزراء يجري في طوكيو مباحثات مع نظيره الياباني

 

 

636357261990777991.jpg

 

اجرى رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي مباحثات رسمية مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مساء الاول من امس الجمعة في ختام زيارته الرسمية لليابان تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية .

كما تناولت المباحثات التي حضرها عدد من الوزراء والمسؤولين من الجانبين تطورات الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط والتحديات التي تواجه المنطقة .

ونقل رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في كلمة القاها خلال المباحثات تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني الى رئيس الوزراء الياباني وتطلع جلالته الى لقاء قريب مع رئيس الوزراء الياباني .

واعرب رئيس الوزراء عن تقديره للدعوة الرسمية التي تلقاها لزيارة اليابان متابعة للزيارة الناجحة التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني الى اليابان العام الماضي .

واكد الملقي على العلاقات التاريخية والاستراتيجية التي تربط البلدين والقيادتين في البلدين الصديقين معربا عن التقدير للدعم المتواصل الذي تقدمه لليابان للمملكة ماليا وفنيا خاصة خلال الظروف والتحديات الاقتصادية الصعبة التي مرت بها المملكة .

واكد التزام الاردن الكامل على الاستمرار في تعميق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في المجالات كافة والتزامه بتقديم فرص كبيرة للشركات اليابانية الرائدة لتوسيع نشاطاتها واعمالها في الاردن وان يكون الاردن منطلقا لها لدخول اسواق منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا .

وبحث رئيس الوزراء مع رئيس الوزراء الياباني الاوضاع في سوريا والازمة التي دخلت عامها السابع والتي لا زالت تلقي بظلالها على الاردن من النواحي الامنية والاقتصادية والاجتماعية والاعباء الاقتصادية التي يتحملها الاردن نتيجة استضافته 3ر1 مليون لاجئ سوري .

واكد التزام الاردن الكامل بالاستمرار في تعميق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في المجالات كافة والتزامه بتقديم فرص كبيرة للشركات اليابانية الرائدة لتوسيع نشاطاتها واعمالها في الاردن وان يكون الاردن منطلقا لها لدخول اسواق منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا .

واعرب عن سعادته للبدء بمبادرة الاستثمار اليابانية الاردنية قبل اكثر من عام ورغبته بالمزيد من التقدم لهذه المبادرة التي تهدف لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة الى جذب انتباه الشركات اليابانية، ورفع مستوى اهتمامها في السوق الأردنية بشكل خاص، لتشكل منصة لبحث فرص العمل والتشبيك بين عدد من المؤسسات في كلا البلدين حيث زارت مجموعة من الشركات اليابانية لهذه الغاية .

واعرب رئيس الوزراء عن تقديره لمساهمة الشركات اليابانية في الاستثمار بالأردن في قطاعات التعدين والكهرباء والطاقة المتجددة حيث شاركت مجموعة ميتسوبيشي بالاستثمار في مشروع شمس معان مؤكدا استعداد الاردن لاتخاذ الاجراءات الكفيلة لتعزيز السياحة اليابانية للأردن والاستثمار في مجالات البنية التحتية معربا عن سعادته بان البلدين سيطلقان رسميا المباحثات حول التوصل الى اتفاقية استثمارات بين البلدين .

وشكر رئيس الوزراء اليابان على دعمها لمشروع قناة البحرين المزمع تنفيذه والذي يعد مشروعا اقليميا حيويا ومعززا للسلام في المنطقة مشيدا بالمبادرة التي اطلقتها اليابان "ممر السلام والازدهار" التي تصادف هذا العام مرور 10 سنوات على اطلاقها والتي يمكن ان تسهم في دعم جهود السلام .

واستعرض رئيس الوزراء خلال المباحثات تداعيات الاوضاع الاقليمية وخاصة الاحداث الجارية في سوريا على الاردن مؤكدا ان الازمة السورية التي دخلت عامها السابع لا زالت تلقي بظلالها على الاردن من النواحي الامنية والاقتصادية والاجتماعية لافتا الى ان الكلفة المباشرة للازمة السورية واستضافة اللاجئين وصلت الى نحو 6ر10 مليار دولار منذ العام 2012 في حين تقدر الكلفة غير المباشرة بين 1ر3 الى 5ر3 مليار دولار سنويا .

واكد ان المجتمع الدولي والدول المانحة عليها واجب دعم الاردن لمواصلة تقديم الخدمات الاساسية بكفاءة لمواطنيه وللاجئين سيما وان الاردن يقوم بهذا الواجب في استضافة اللاجئين نيابة عن المجتمع الدولي .

ولفت الملقي الى ان الاردن ورغم الظروف الاقليمية غير المستقرة استطاع المحافظة على امنه واستقراره وان حدوده محمية بشكل كبير من أي تهديدات ارهابية محتملة .

واكد ان الاردن عضو فاعل في التحالف الدولي ضد عصابة داعش الارهابية التي من المؤمل دحرها خلال العام الحالي لافتا الى اهمية محاربة الارهاب وفق منظور شمولي يأخذ بعين الاعتبار محاربته فكريا وليس فقط عسكريا ومعالجة الاسباب التي تؤدي الى التطرف .

واشار رئيس الوزراء بهذا الصدد الى ان غياب الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية يغذي مشاعر الاحباط والتطرف فغالبية الازمات والمشاكل التي تشهدها المنطقة تعود في جذورها لعدم حل القضية الفلسطينية .

واكد رئيس الوزراء ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يبذل كل جهد ممكن مع الدول الفاعلة لإعادة الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي الى مفاوضات جادة وحقيقية للوصول الى السلام واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف استنادا لحل الدولتين لافتا الى اهمية الدور الذي يمكن ان تقوم به اليابان لتعزيز فرص السلام والاستقرار والازدهار في المنطقة .

وتناولت المباحثات عددا من القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وموقف البلدين تجاهها .

واكد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ترحيبه بالزيارة الرسمية التي يقوم بها رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي والوفد المرافق الى اليابان للبناء على علاقات الصداقة والتعاون القائم بين البلدين في المجالات كافة .

كما اكد ان الاردن يعد احد الاعمدة الرئيسية للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط واليابان مستعدة لدعم جهود الاردن في هذا المجال .

ولفت رئيس الوزراء الياباني الى الدور الهام الذي يقوم به الاردن في محاربة الارهاب والتطرف ..مشيدا بالجهود الكبيرة التي يبذلها الاردن للتعامل مع تداعيات الازمة السورية واستقباله ل 3ر1 مليون لاجئ سوري وتقديم الخدمات الاساسية لهم .

وفي مؤتمر صحفي مشترك اكد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي عمق العلاقات الثنائية بين البلدين معربا عن سعادته باللقاءات التي جمعته بالمسؤولين الحكوميين اليابانيين ومجتمع الأعمال وقطاع التنمية.

وقال "لطالما اشتركت الأردن واليابان بتاريخ طويل من الصداقة والشراكات الاستراتيجية حيال العديد من القضايا، تعززها روابط الصداقة ا