الشياب : المعالجات الحكومية مستمرة وتذهب لمستحقيها

 

19787065_1296869953759205_753085628844621932_o.jpg

 

 قال وزير الصحة الدكتور محمود الشياب ان الحكومة لم تتوقف يوما عن منح الاعفاءات الطبية لمستحقيها نافيا بذلك ما يتم تداوله عبر بعض وسائل الاعلام او التواصل الاجتماعي واصفا ذلك بالشائعات .

واوضح ردا على سؤال لوكالة الانباء الاردنية (بترا ) ان الاعفاءات الطبية تخصص وفق معايير لمستحقيها وهم المواطنون غير القادرين على تكلفة العلاج وغير المنتفعين من اي تأمين صحي .

 

وقال ان الحكومة عملت على تنظيم الحصول على الاعفاءات الطبية من رئاسة الوزراء للتأكد من منحها لمستحقيها وانها لا ترفض اي طلب معالجة ما دام صاحبها غير قادر على العلاج وغير منتفع بتأمين صحي .

 

اما بالنسبة لطلب العلاج في مستشفيات محددة اوضح الدكتور الشياب ان الاعفاءات الطبية للحالات العادية تمنح للمعالجة في مستشفيات وزارة الصحة ، اما مرضى السرطان والمرضى المحتاجين لعمليات قلب مفتوح فيتم تحويلهم الى المستشفيات الجامعية والخدمات الطبية الملكية.

 

واشار الدكتور الشياب الى ان الحكومة انفقت خلال الثلث الاول من العام الحالي نحو ثلثي المخصصات المرصودة في موازنة العام الحالي حيث انفق حتى نهاية شهر نيسان الماضي نحو 66 مليون دينار من اصل 100 مليون دينار رصدت لهذه الغاية ولكن الحكومة مستعدة للطلب من مجلس النواب الموافقة على ملحق موازنة لتغطية نفقات العلاج للمرضى الفقراء وغير المشمولين بالتأمين الصحي.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.