ريما علاء الدين تقدم أوراق اعتمادها سفيرة للأردن في كندا

 

636338581338546109.jpg

 

 قدمت السفيرة الأردنية لدى كندا ريما علاء الدين أمس الخميس إلى الحاكم العام الكندي ديفيد جونسون أوراق اعتمادها سفيرة فوق العادة ومقيمة ومفوضة للأردن.

ونقلت السفيرة خلال اللقاء الثنائي مع جونسون تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني إلى فخامة الحاكم العام وتمنيات جلالته للشعب الكندي بمزيد من التقدم والازدهار، مؤكدة عمق العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الصديقين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية.

وأعربت عن أملها في أن تشهد الفترة المقبلة مزيدا من التعاون والتشاركية في العلاقات الأردنية الكندية خاصة تلك المتعلقة بزيادة التعاون الاقتصادي والثقافي.

من جهته أشاد الحاكم العام لكندا بعلاقات الصداقة التاريخية بين البلدين، مشيرا إلى أنها علاقات وثيقة، وراسخة مبنية على المصالح، والقيم المشتركة والروابط المتينة، التي تجمع بين الشعبين، عززها وجود اهتمامات مشتركة في مجالات التجارة، والتربية، والتعليم، وتنمية المهارات، ومهام حفظ السلم الدولي.

وقال "إن كندا تقدر المملكة جل التقدير كبلد صديق وقائد في منطقة الشرق الأوسط وأنها فخورة بأن تصف نفسها صديقا وشريكا للأردن".

وعبر جونسون عن تقديره للأردن وسعي جلالته لإيجاد حلول سلمية للأزمات في المنطقة واحترامه الكبير للجهود الأردنية في توفير الحماية، والملاذ الآمن، وتحمل تبعات اللجوء السوري، مشيرا إلى زيارته الأخيرة إلى المملكة والتي أطلع خلالها على ما يقوم به الأردن من جهود انسانية كبيرة في هذا المجال.

 

 

 

بترا

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.