تكريم ملكي لمؤسسات الوطن والمتطوعين الذين ساهموا في إخماد حريق الكمالية

الأربعاء, 21 حزيران 2017 08:42

 

636335917472719276.jpg

 

 

حظيت مرتبات المديرية العامة للدفاع المدني، والحرس الملكي الخاص، القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، وقوات الدرك والأمن العام والمؤسسات الرسمية والمتطوعون، الذين ساهموا في عملية إخماد حريق غابة الكمالية، بتكريم من جلالة الملك عبدالله الثاني، تقديرا لجهودهم المتميزة والمخلصة أثناء عملية الإخماد التي نفذت بكل حرفية ومهنية عالية.

وانتدب جلالة الملك، رئيس الديوان الملكي الهاشمي، الدكتور فايز الطراونة، امس الثلاثاء، لتكريم هذه الجهات، على مأدبة إفطار أقيمت في الديوان الملكي الهاشمي لنحو 1500 شخص.

ونقل الدكتور الطراونة تحيات جلالة الملك لكل من ساهم في عملية إخماد الحريق، واعتزازه بجهودهم التي بذلوها بكل تفان وهمة، وجسدت القيم التي يتمتع بها الأردنيون في الشجاعة والنخوة والتصميم على حماية وصون مقدرات الوطن، شأنهم شأن إخوانهم من منتسبي القوات المسلحة المرابطين للدفاع عن حدود المملكة وأمنها.

وأكد الدكتور الطراونة في كلمته، أن وعي وعزيمة الأردنيين والتفافهم حول قيادتهم الهاشمية، هو ما جعل هذا الوطن أمنا مستقرا بالرغم من كل التحديات المحيطة، لافتا إلى مواقف الأردن، بقيادة جلالة الملك، تجاه أشقائه من اللاجئين الذين استقبلهم على أراضيه وقدم كل أشكال الرعاية والخدمات الإنسانية والإغاثية لهم.

ولفت إلى أن ما نفذه هؤلاء النشامى والبواسل، يدعو إلى الفخر والاعتزاز، فكانوا عند ثقة القائد والشعب، وعلى قدر المسؤولية في حماية الأرواح والممتلكات، وفي تنفيذ القسم بأداء الواجب المقدس على أكمل وجه.

من جهته، أعرب أمين عام الديوان الملكي الهاشمي، يوسف حسن العيسوي، عن شكره وتقديره للجهود المتميزة التي تم بذلها من قبل نشامى الدفاع المدني والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية والمؤسسات الرسمية في سبيل السيطرة على حريق غابة الكمالية، والحفاظ على مكتسبات الوطن وحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم.

وحضر مأدبة الإفطار، وزير الداخلية، ورئيس هيئة الإركان المشتركة، ورئيس لجنة أمانة عمان، ومدراء: المخابرات العامة، والأمن العام، وقوات الدرك، والدفاع المدني، وعدد من المسؤولين المدنيين والعسكريين، وكبار موظفي الديوان الملكي الهاشمي.