الملكية الأردنية تشغّل 74 طالباً جامعياً لمساعدة المسافرين خلال الصيف

21111111410410

التلفزيون الاردني- وفرت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية فرص تشغيل مؤقتة لـ 74 طالباً وطالبة من الجامعات الحكومية والخاصة للعمل بالمطار خلال شهور الفصل الصيفي باعتبار الدراسة الجامعية فيه اختيارية.

وتهدف الملكية من خلال برنامج تشغيل طلبة الجامعات إلى استقطاب المهتمين منهم بالعمل لديها مستقبلاً، حيثُ تم اختيارهم من مختلف التخصصات التي تتناسب مع حاجات الشركة للقوى العاملة، وتشغيلهم برواتب مناسبة خلال فترة الذروة التي تتطلب عددا أكبر من الموظفين لتسهيل حركة المسافرين في المطار، بما يشهدهُ من تزايدٍ ملحوظ في أعداد الرحلات والمسافرين في هذا الوقت سنوياً.

والمبادرة الجديدة من الملكية تأتي في إطار مسؤوليتها الاجتماعية وإيمانها بدورها الوطني الذي عليها أن تؤديه تجاه المجتمع المحلي عبر استحداث فرص تشغيل للشباب الأردني وتمكينهم من بناء قدراتهم الوظيفية بحسب متطلبات سوق العمل، ودفعهم نحو الإنتاج وتحقيق طموحاتهم الشخصية واكسابهم الخبرات التي ستنعكس ايجابياً عليهم وعلى المجتمع، حيثُ ستواصل الشركة الاستعانة بهؤلاء الطلبة في السنوات القادمة لحين اكمال دراستهم الجامعية ومحاولة توفير فرص عمل دائمة لهم بعد التخرج وبحسب حاجات الشركة.

وقدمت الملكية لهؤلاء الطلبة برنامجاً تدريبياً متكاملاً شمل دورات متخصصة في السلامة العامة، الأمن، التعامل مع المواد الخطرة، نظام إدارة السلامة، الترحيل الآلي وكيفية التعامل مع المسافرين، وخدمات الأمتعة، حيث سيعمل الطلاب خلال الفترة ما بين 1/6/2018- 30/9/2018 في مختلف مرافق دائرة خدمات المطار التابعة للملكية الأردنية مثل أقسام المغادرين وبوابات الصعود، وخدمات الأمتعة، وصالة درجة كراون وقسم الترانزيت، وغيرها.

واشاد المدير العام الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر بطموحات هولاء الطلبة وسعيهم للإعتماد على أنفسهم ومساعدة عائلاتهم، مبيناً أن جهودهم ستسهم بمساعدة الملكية الأردنية لتوفير خدمات متميزة للمسافرين وضمان رحلات مريحة بكافة مراحلها، كما تساعد هذه الخطوة على تقليل تكاليف التوظيف الدائم في الشركة.

وأشار الى أن هذا البرنامج الذي يركز على مفهوم التشغيل وليس فقط التوظيف يهدف إلى حفز الشباب الأردني على العمل الجزئي في أوقات فراغهم ومساعدة أنفسهم ومجتمعهم، لافتاً إلى أن الملكية الأردنية ستعمل على تطوير البرنامج في السنوات القادمة والإستفادة من كفاءات وقدرات طلبة الجامعات الأردنية المعروفين على المستوى العالمي بتفوقهم وجديتهم في الدراسة والعمل وحرصهم على تطوير مهاراتهم التي تسهل عليهم دخول سوق العمل بنجاح.

من جهتهم عبّر الطلبة عن سعادتهم الكبيرة بأن تتاح لهم الفرصة للعمل في الملكية الأردنية وهم ما زالوا في سنتهم الجامعية الأولى، مؤكدين حماسهم للتعاون مع زملائهم موظفي الملكية الأردنية لتقديم الخدمات للمسافرين خلال شهور الصيف وبالطريقة المتميزة بطابع الترحيب والضيافة المعروفة عن الملكية الأردنية والشعب الأردني عموماً .

وأشار الطلبة إلى الدور الذي يمكن لهذه التجربة العملية أن تلعبه في رسم مساراتهم الوظيفية المستقبلية عبر الخبرات والمهارات التي سوف يكتسبونها من عملهم وتعاملهم مع المسافرين من مختلف الأجناس والثقافات العالمية .

 

بترا

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.