التخطيط تطلق مبادرة "حقيبتي"

636393346896276868.jpg

 أطلقت وزارة التخطيط والتعاون الدولي "مبادرة حقيبتي"، لتوزيع حوالي 500 حقيبة مدرسية ومستلزماتها على ذوي الاحتياجات الخاصة من (متلازمة داون) وفقراء ومحتاجين في بعض مناطق جيوب الفقر في مختلف مناطق المملكة.

ووصف بيان وزعته الوزارة اليوم السبت، مبادرة حقيبتي، بانها مبادرة تطوعية رمزية لفريق المسؤولية المجتمعية في الوزارة لخدمة وتلبية بعض احتياجات المجتمع المحلي في أقاليم المملكة الثلاثة.

وقال البيان، وزع فريق المبادرة 100 حقيبة مدرسية بالتعاون مع مبادرة متلازمة داون "معنا حياتنا لها معنى"، على أطفال مصابين بالمرض، في مقر ديوان أهالي بلدة حمامة/ اقليم الوسط وبالتنسيق مع مديرة مركز (لوفاس) للتربية الخاصة.

ووفق البيان، سيتم توزيع بقية الحقائب خلال الأسبوع المقبل على بقية المناطق المستهدفة من أقاليم المملكة، "بناء على مبدأ تكافؤ الفرص العام والخاص"، وسيتم استكمال وضع القوائم للمستفيدين من تلك المبادرة بناء على دراسة احتياجات قام بها فريق العمل".

وأشاد بيان الوزارة بدور محلات كنزي التي تبرعت بـالحقائب المدرسية وعددها 500 بالإضافة الى مستلزماتها.

وحدد البيان هدف فريق المسؤولية الاجتماعية في وزارة التخطيط والتعاون الدولي والذي تم تشكيله بقرار اداري في شهر تشرين ثاني 2016 الى تطبيق مساهمة الوزارة بمعالجة بعض القضايا التي تمس المجتمع الأردني والمساهمة في التنمية المستدامة وتوضيح وترسيخ دور وأنشطة الوزارة عند المجتمع المحلي من خلال المساهمة بإطلاق مبادرات اجتماعية خيرية تعزز ثقافة المسؤولية الاجتماعية، وروح التعاون والتطوع في الوزارة.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.