شويكة والخياط يبحثان إعادة هندسة خدمات وزارة البيئة

636390882569932507.jpg

 

بحث وزيرا الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتطوير القطاع العام مجد شويكة، والبيئة الدكتور ياسين الخياط، اليوم الاربعاء تقدم سير العمل في إعادة هندسة اجراءات تقديم خدمات وزارة البيئة، والربط الإلكتروني مع شركاء الوزارة في تقديم الخدمة.

وأوضحت شويكة أنّ إعادة الهندسة تهدف إلى رفع مستوى رضا متلقي الخدمة كونها تساهم في تقليص وتبسيط الاجراءات المتبعة للحصول عليها لا سيما في الوقت المستغرق لتقديمها وعدد الدوائر التي يتنقل فيها متلقي الخدمة.

وأكدت ضرورة وجود خطة وآلية عمل واضحة مع وزارة البيئة لتنفيذ توصيات تقارير إعادة الهندسة المعدة من قبل وزارة تطوير القطاع العام، ضمن أطر زمنية محددة وتنفيذ الربط الالكتروني مع الجهات الشريكة في تقديم خدمات الوزارة، مثل دائرة ضريبة الدخل والمبيعات والمؤسسة العامة للغذاء والدواء وديوان المحاسبة ودائرة الجمارك الأردنية.

وعرض الوزيران للتوصيات المتعلقة بتقرير إعادة الهندسة لخدمة "الاشراف على عملية نقل ومعالجة النفايات الخطرة إلى موقع مركز معالجة النفايات"، التي من شأن تطبيقها تقليل الوقت المستغرق لتقديم الخدمة وانخفاض عدد مرات انتقال المعاملة بين الأقسام.

كما تضمنت التوصيات تفعيل نظام الكتروني لإدارة الوثائق والاستغناء عن العمل الورقي وتفعيل نظام الدفع الإلكتروني، بالإضافة إلى العمل على تزويد مقدمي الخدمات في وزارة البيئة بأجهزة لوحية رقمية لغايات إعداد محاضر الاستلام وادخال المعلومات مباشرة على قاعدة بيانات وزارة البيئة.

بدوره، أشار الخياط إلى أن وزارة البيئة ستستكمل العمل على إعادة هندسة 3 خدمات بالتعاون مع وزارة تطوير القطاع العام، إضافة إلى 6 خدمات أخرى بدعم من إحدى الجهات المانحة وفقا للمنهجية المتبعة في الوزارة تمهيدا لأتمتتها وبما ينسجم مع خطة التحول الإلكتروني والوصول إلى حكومة بلا ورق.

ووجه الخياط بالعمل على تذليل كافة الصعوبات لتنفيذ مخرجات إعادة الهندسة وإلغاء كافة الإجراءات التي تشكل تعقيدا في تقديم خدمات وزارة البيئة.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.