معرض" جوردن فود" مهرجان غذائي يجذب المستهلكين

 

 

 

 

636350402525223514.jpg

 

تحول معرض الغذاء الأردني "جوردن فود" لمهرجان غذائي سنوي يجذب المستهلكين من خلال ما يوفره من المستلزمات الغذائية للأسرة سواء كانت منتجات مصنعة محليا أو مستوردة أو.

ويقام المعرض على مساحة 4 الآف متر وتنظمه شركة المروجون الدوليون للتسويق وتنظيم المعارض "إبكو"، بالتعاون مع غرفة صناعة عمان وبدعم من البنك العربي الاسلامي الدولي ومجموعة العملاق الصناعية.

 

وتتوزع الاصناف، التي يعرضها المشاركون بالمعرض، بين الاصناف المصنعة بالسوق المحلية وأخرى مستوردة من مختلف دول العالم بهدف توفير بدائل عديدة من الصنف الواحد أمام المستهلكين، ما يعزز المنافسة وتلبية الاحتياجات وفقا للإمكانيات المادية للمواطنين.

وبات معرض "جوردن فود"، الذي أسست له النقابة العامة لتجار المواد الغذائية قبل ثلاث سنوات، حدثاً فريداً بالمملكة كونه يجمع القائمين على تأمين الغذاء وتوفيره بجودة عالية للمواطنين تحت سقف واحد بالإضافة لتوفيره خدمة البيع المباشر للمواطنين وبأسعار تفضيلية.

وحسب ما شاهدت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، التي جالت بين أجنحة المعرض، يوفر معرض "جوردن فود 2017 " الذي يشهد اقبالا ممتازا؛ جوا أسريا مريحا من التسوق للأسرة الأردنية لشراء حاجياتها ومسلتزماتها من مختلف الأصناف الغذائية، إلى جانب متعة التسلية للأطفال والترفيه.

 

ويشارك بالمعرض، الذي تستمر فعالياته حتى مساء الاحد المقبل، أكثر من 60 شركة تمثل تجار، ومستوردي، ومصدري، ومصنعي المواد الغذائية بالإضافة للعديد من مصانع الغذاء المحلية والتي تصدر انتاجها لمختلف دول العالم.

وحسب مدير عام شركة "ابكو" رائد ابو سعدة يفتح المعرض أبوابه مجانا من الساعة الرابعة عصرا وحتى منتصف الليل، ويتضمن فعاليات مختلفة من تذوق للطعام، وتوزيع هدايا، وجوائز، وتوفير مواقف للسيارات، وألعاب للأطفال، ومكان ترفيه للعائلة.

ويشكل المعرض حسب جهات داعمة ومشاركة فيه ملتقى للمستوردين، والمصنّعين الأردنيين للغذاء، وأصحاب المراكز التجارية الكبرى والمولات لعرض بضائعهم وخدماتهم من المواد الغذائية التي يقدمونها للمستهلك الأردني .

 

واكد رئيس اللجنة المشرفة على حملة "صنع في الاردن" المهندس موسى الساكت أن دعم غرفة صناعة عمان للمشاركين بالمعرض يأتي ضمن استراتيجيتها بالترويج للصناعة الوطنية على المستوى المحلي والاقليمي، من خلال تنظيم المعارض المحلية أو المشاركة بأجنحة في المعارض الخارجية.

واشار إلى أن الغرفة تسعى للتعريف بما وصلت إليه الصناعة الوطنية من مستوى عال من الجودة والاتقان وزيادة الترابط بين القطاع الصناعي ومختلف القطاعات الاقتصادية بشكل يسهم في زيادة القيمة المحلية المضافة للصناعة المحلية.

ولفت الساكت إلى خصوصية معرض "جوردن فود" كونه يمتاز بمشاركة صناعات محلية إلى جانب منتجات مستوردة، ما يتيح للمواطن الاطلاع والمقارنة بين المنتجات المحلية ومثيلاتها المستوردة من حيث الجودة والسعر.

ووصف نائب رئيس جمعية الشركات الصناعية الصغيرة والمتوسطة المهندس نضال السماعين المعرض بالتظاهرة السنوية، حيث يستطيع الزائر أن يقارن بين البضائع المحلية والمستوردة من حيث السعر والجودة، كما يظهر العلاقة التشاركية والتكاملية التي تجمع القطاعين الصناعي والتجاري.

 

وأكد السماعين أن "جوردن فود" فرصة مثالية للقطاع الصناعي لترويج المنتجات الوطنية لجميع المواطنين بهدف زيادة ثقتهم بالمنتج الوطني، الذي يتمتع بالجودة العالية، مشيرا إلى مشاركة العديد من الشركات الصناعية الأعضاء لدى الجمعية بأجنحة بالمعرض.

إلى ذلك، أكد رئيس قطاع الأعمال والاستثمار في البنك العربي الاسلامي الدولي الدكتور محسن أبو عوض حرص البنك على دعم الأنشطة الاقتصادية وتنميتها وتطويرها بالمملكة استجابة للتوجيهات الملكية، بالإضافة لتقديم حلول مصرفية متوافقة مع الشريعة الاسلامية.

وقال أبو عوض ان البنك وكجزء من مسؤوليته الاجتماعية الفاعلة يقوم برعاية العديد من الفعاليات والتي من ضمنها الرعاية السنوية لمعرض "جوردن فود" للدور الذي يقدمه بترويج الصناعات الأردنية.

 

وبين ان مشاركة البنك طوال أيام المعرض، ومن خلال مجموعة متخصصة من موظفيه، تهدف إلى الدراسة على أرض الواقع للمشاريع الصغيرة والمتوسطة المشاركة وتقديم الحلول المصرفية الملائمة لتنمية أعمالها والتفاعل مع المشاركين والزوار للإجابة وعرض خدماته المصرفية وبما يتناسب مع توجيهات البنك المركزي الأردني نحو تعزيز الاشتمال المالي.

 

وأكد رئيس مجلس ادارة مجموعة العملاق الصناعية حسن الصمادي بدوره، أن المعرض يشكل فرصة مهمه وجيدة للاطلاع على الصناعة الغذائية المحلية والعالمية وتعزيز الترابطات بين مختلف القطاعات الاقتصادية بما ينعكس على مصلحة الاقتصاد الوطني.

واشار إلى أن مجموعة العملاق الصناعية، التي تصدر منتجاتها لأكثر من 27 دولة، أخذت على عاتقاها دعم المعرض والمشاركة بجناح لعرض منتجاتها امام المصانع المحلية وزوار المعرض وتوزيع عينات مجانية للترويج لمنتجاتها التي تصل لنحو 200 صنفا.

ولفت الصمادي إلى أن مجموعته، التي تضم عدة مصانع بقطاعات صناعية مختلفة، تسعى من خلال مشاركتها بالمعرض إلى اطلاع اصحاب المصانع المحلية على منتجات خاصة تنتجها لخدمة المصانع الاردنية.

 

وحسب الصمادي تملك المجموعة المقامة على أرض مساحتها 92 دونما بمنطقة سهل الدبة، مصانع للبلاستيك والمنظفات المنزلية السائلة ومواد التجميل او مساحيق الغسيل والواح العزل والديكور واخر للسكاكر والحلويات.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.