اخماد 38 حريقا أتت على 660 دونما في عجلون غالبيتها بسبب المتنزهين

5422154774140

التلفزيون الاردني - قال مدير سياحة محافظة عجلون محمد الديك، إن المديرية ضمن خططها وبرامجها تنفذ حملات النظافة للمواقع السياحية والأثرية من اجل الحفاظ على البيئة وديمومة النظافة في الأماكن السياحية والأثرية وجعلها نظيفة لتعكس هوية وثقافة المجتمع لما تشكله هذه المواقع السياحية من قيمة تراثية وحضارية هامة وثروة وطنية يجب المحافظة عليها.

وأكد أهمية نشر الوعي البيئي والسياحي بين المتنزهين والمصطافين بتنظيف المواقع التي يرتادونها والمحافظة عليها.

وقال مدير دفاع مدني المحافظة العقيد هاني الصمادي ان كوادر الاطفاء والانقاذ في المديرية تعاملت خلال عطلة العيد مع 38 حريقا اتت على مساحة 660 دونما ما بين أراض حرجية ومملوكة، مشيرا إلى أن معظم الحرائق التي تم إخمادها كانت بسبب الإهمال وترك المخلفات من قبل المتنزهين.

وبين المدير التنفيذي في جمعية البيئة الأردنية معن النصايرة ان الجمعية تنفذ وبشكل مستمر حملات نظافة في المناطق السياحية وأماكن التنزه للمساهمة في ترسيخ أهمية الحفاظ على البيئة وعلى الطبيعة ونشر ثقافة التطوع.

ويؤكد سكان وناشطون بيئيون ان ترك مخلفات المتنزهين وعدم إزالتها يتسبب في اشتعال الحرائق داخل الغابات.

وأشار مدير محمية عجلون عثمان الطوالبة إلى مدى التأثير الناتج عن المخلفات وسلبياتها على الأشجار المثمرة والمزروعة وعلى الزراعات المختلفة لصعوبة او استحالة تحللها إضافة إلى ما تشكله من بيئة جاذب للحشرات والآفات وتشويه المكان.

وطالب احد المهتمين بالشأن السياحي نائب رئيس غرفة تجارة عجلون محمد حمد البعول بأهمية تفويض قطع أراضي للجمعيات لإقامة مشاريع سياحية سيساهم من الحد من السياحة العشوائية في مناطق الغابات ويحافظ عليها من الاعتداء سواء التقطيع الجائر أو افتعال الحرائق.

ودعا نائب رئيس جمعية البيئة الأردنية فرع عجلون الدكتور أيلي الربضي المتنزهين إلى ضرورة جمع مخلفاتهم قبل مغادرة الموقع.

ودعا المدرب الخبير البيئي المهندس خالد العنانزة إلى تنظيم عملية التنزه وتحديدها بأماكن محددة بحيث تتمكن البلديات والجهات المعنية من متابعتها والحفاظ على نظافتها.

وطالبت رئيسة جمعية عجلون الخضراء للتنمية البيئية ابتهال الصمادي بتنظيم حملات نظافة وطنية كبيرة لتنظيف وتأهيل مواقع التنزه في المحافظة بحيث لا تقتصر فقط على الفعاليات الأهلية والشعبية.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.