بحث التعاون بين مشروع اقليم عراق الامير والآثار

lioniraqala

التلفزيون الاردني - بحثت ادارة مشروع اقليم عراق الامير السياحي خلال اجتماع اليوم الثلاثاء، اهم التحديات التي تواجه مشروع عراق الامير في عدد من المواقع الاثرية والسبل الممكنة لمواجهتها بالتعاون مع دائرة الآثار العامة لتأهيلها وترشيح المنطقة لقائمة التراث العالمي.
وبين مدير عام دائرة الآثار العامة بالوكالة يزيد عليان ان الدائرة ستتعاون مع جميع الاطراف المعنية لدعم مشروع عراق الامير السياحي بهدف تطويره وتحقيق الاهداف المرجوة منه، واستكمال اعمال التنقيب داخل كهف البصة لاستخراج النتائج النهائية من تاريخ الكهف وفترة استخدامه ووضع باحثين متخصصين بمجال التنقيب لضمان اعداد التقارير العلمية للعمل بدقة عالية للإعلان عن الكهف.
واضاف انه سيتم تأهيل الغرف التراثية المحاذية لجمعية سيدات عراق الامير السياحي وجعلها مركزا للزوار بالإضافة الى تطوير منطقة المعلقة واستملاكها وترميمها ووضع لوحات تعريفية عليها.
ولفت الى ان الدائرة بالتعاون مع الأمانة ستضع لجنة توجيهية عليا وأخرى فرعية فنية للجهات المسؤولة لوضع جدول الاولويات في الاعمال الميدانية واعداد تقارير لاستكمال ملف ترشيح عراق الامير لقائمة التراث العالمي واعتماد الترشيح بشكل أولي ثم اعتماده نهائيا.
وعرض مدير المشروع المهندس محمد ابو زيتون للاعمال التي تنفذها الأمانة من البنية التحتية والفتوحات وتوسعة الطريق الرئيس المؤدي الى كنيسة وكهف البصة وقصر العبد، مشيرا الى ان الامانة تقوم بالدعم اللوجستي للدائرة لمساعدتها في اعمال التنقيب.
وبين ابو زيتون ان خطة الامانة ان تكون عمان مركز جذب سياحي لاحتضانها مواقع اثرية كثيرة ولإعادة تطوير وتأهيل كثير من المشروعات التي أحدثت نقلة نوعية في عالم السياحة داخل حدود المدينة.
واضاف انه سيتم اعتماد مسار سياحي من قلب العاصمة عمان يبدأ من جبل القلعة مرورا بالساحة الهاشمية وسبيل الحوريات من كرودورات عبدون باتجاه تقاطع النهضة الى عراق الامير من خلال شارع ابو سوس الرئيس وصولا الى كهوف المعلقة وكهف البصة وقصر العبد والانتهاء بالمغطس.
واوضح ان الامانة بالتنسيق مع وزارتي الاشغال العامة والسياحة ودائرة الآثار العامة ستحدد طريقا جديدا يسمى المعمودية لربط المغطس بمشروع اقليم عراق الامير السياحي لاستكمال المسار الذي سيتم اعتماده لتنشيط السياحة الداخلية.
 --(بترا)

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.