بلدية معان تستكمل مشروع المسلخ الحديث

الإثنين, 27 آب 2018 11:19

 

27edef1106b82dd9c840d909330ffa24

 

التلفزيون الاردني -قال رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور أكرم كريشان إن البلدية تعمل على حل مشكلة ذبح المواشي في غير المواقع المخصصة للذبح ما يتسبب بمكاره بيئية ومخاطر على صحة وسلامة المواطن.
وأضاف كريشان لـ (بترا) اليوم الاثنين، أن القصابين والمواطنين في معان يقومون بذبح مواشيهم داخل محال القصابة وفي الشوارع، مشيرا إلى أن ذبح المواشي خلال موسم عيد الأضحى في غير أماكن الذبح المخصصة يؤدي إلى كثير من الإشكاليات البيئية والصحية.
وبين أن البلدية تضع في صلب اهتماماتها حل المشكلات الصحية والبيئية التي تمس المستهلك والمواطن بما يضمن توفر شروط الصحة والسلامة العامة في جميع المواقع العامة ومحال القصابة والمخابز ومحال بيع الحلويات والمطاعم.
وأشار إلى أنه وفي مراحل سابقة تم إنشاء مسلخ في محيط مدينة معان بكلفة تقريبية بلغت 360 ألف دينار إلا أن المسلخ لم يتم استخدامه بسبب عدم استكمال بعض الإنشاءات وعدم توفر بعض الآليات والمعدات اللازمة لتشغيله، لافتا إلى أن البلدية تقوم حاليا باستكمال إنجاز المسلخ الحديث وتوجيه القصابين والمواطنين لذبح مواشيهم فيه.
وقال كريشان أن البلدية قامت خلال العام الحالي بحفر بئر قرب المسلخ لتوفير المياه اللازمة له وبكلفة بلغت 65 ألف دينار جاءت بمنحة من البنك الدولي، كما أنه سيتم الحصول على منحة أخرى من البنك الدولي بقيمة 50 ألف دينار لإضافة تحديثات وإنشاءات إضافية ضرورية للمسلخ.
ونوه إلى أن المسلخ سيكون جاهزا للتشغيل خلال العام الحالي وأنه سيتم إلزام القصابين بالذبح في المسلخ وتحت رقابة البلدية، مؤكدا أن البلدية توفر شاحنة تبريد لنقل الذبائح من المسلخ وإيصالها إلى محال القصابة ما يسهل على القصابين عملية ذبح المواشي بالأدوات الحديثة الضامنة للشروط الصحية.
وأشار الدكتور كريشان الى أن البلدية تعمل على التشبيك مع مديرية صحة محافظة معان والحاكمية الإدارية ومديرية زراعة معان إلى جانب أمانة عمان الكبرى ووزارة البيئة في سبيل تنظيم عملية ذبح المواشي وحل مختلف المشكلات البيئية والصحية التي تعاني منها مدينة معان ونواحيها.