الكرك: ورشة تدريبية حول الإعلام وقضايا الإعاقة

678316c8c950efe6cad25662d6249c9a

 التلفزيون الأردني -  أكدت ورشة تدريبية نظمتها جمعية "انا انسان" لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة، حول الاعلام وقضايا الاعاقة، أهمية تعزيز الاعلامي لقدراته من خلال التدريب المهني والمتخصص ليكون مؤثرا وفاعلا في تغيير العديد من المفاهيم الانسانية والاجتماعية الخاطئة التي يتعامل بها المجتمع مع شريحة الاشخاص ذوي الاعاقة والتي تمثل نحو 15 بالمئة من مختلف شرائحه.

واوضحت رئيس الجمعية آسيا ياغي، خلال الورشة التدريبية، التي عقدت في فندق فالكون بالكرك ، أهمية مشاركة ذوي الاعاقة في الاعلام، وكيفية طرح قضاياهم, ودور الاعلام المسؤول في نشر الوعي حول حق هذه الشريحة في العيش ضمن المجتمع بشكل طبيعي كشريحة من شرائحه المختلفة والمتنوعة.
وقالت ان الهدف المحوري الاهم للورشة هو شرح دور الاعلام واثره المرتجى من ايصال المعلومة الدقيقة والمصطلحات التعريفية الافضل والمتفق عليها عالميا عند تناولها قضايا الاشخاص ذوي الاعاقة بشكل يسهم في رفع مستوى الوعي المعرفي الثقافي والاجتماعي والاخلاقي باحترام حقهم الانساني الطبيعي في العيش اسوة بشرائح المجتمع دون تمييز، ايجابي او سلبي.
وبدوره بين مستشار الجمعية الدكتور احسان الخالدي، اهمية رفع مستوى التوعية والتدريب للاعلاميين في مجال تناول قضايا الاعاقة من جانبهم الحقوقي ودور القانون في صون هذا الحق وحمايته, بما يتوافق والتشريعات الدولية والمحلية، بالاضافة الى مهارات التعامل معهم ومسؤولية الاعلام في ايلاء هذه الشريحة حقها في التغطية الاعلامية كباقي الشرائح المجمتعية الاخرى.
وتناول استاذ الاعلام الدكتور ابراهيم خلف، في مداخلته، ضروروة عقد مثل هذه الورشات وبمشاركة الاعلاميين لما لاسهامها في زيادة المعرفة بكل ما هو جديد في موضوع الاعاقة وكيفية تناولها بما يتوافق مع التعريفات والمصطلحات الجديدة التي تم الاتفاق عليها دوليا.

بترا

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.