غابات عجلون تعاني من تردي الواقع البيئي وتراكم النفايات

الأحد, 15 تموز 2018 08:13

221444545141

التلفزيون الاردني - تعاني العديد من الغابات ذات الكثافة الحرجية والمتنزهات في محافظة عجلون من تردي الواقع البيئي وتراكم النفايات الامر الذي يشوه المظهر الحضاري لها ويؤدي الى انتشار الروائح الكريهه في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

وطالب عدد من المهتمين بالشأن البيئي بمضاعفة الجهود من اجل الحفاظ على اماكن التنزه نظيفة لتكون نقطة جذب للمتنزهين والسياح وتوفير خدمات البنى التحتية وتكثيف الحملات التوعوية والتثقيفية بأهمية حماية البيئة وعدم ترك المخلفات فيها.
وقال نائب رئيس لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي في المحافظة المحامي مصطفى فريحات ان عجلون تتمتع بميزات طبيعية بيئية نسبية الامر الذي يتطلب الحفاظ على البيئة فيها وخصوصا تفاقم مشكلة تراكم النفايات في اماكن التنزه لانها ستؤثر سلبا على حركة السياحة في المحافظة وتهدد الطبيعة والبيئة .
وطالب عضو جمعية البيئة الاردنية حسين المومني وزارة السياحة والبلديات بضرورة تكثيف الحملات لجمع النفايات وتخصيص ضاغطات نفايات خاصة لاماكن التنزه لتقوم بجمع النفايات اولا باول لمنع تراكمها ولا تتحول الى مكبات لان الحفاظ على نظافتها مسؤولية يجب ان تتحملها جميع الجهات.
ودعت رئيس جمعية عجلون الخضراء المهندسة ابتهال الصمادي الجهات المعنية من سياحة وبلديات باعطاء الواقع البيئي والنظافة اولوية بسبب الواقع البيئي المتردي الذي تشهده المنطقة نتيجة تراكم النفايات تحت الأشجار وعلى جوانب الطرق وعدم توفر وحدات صحية لخدمة المتنزهين الذين يؤمون المنطقة بحثا عن الراحة والاستجمام.
وقال رئيس لجنة السياحة والآثار النيابية النائب وصفي حداد ان خصوصية محافظة عجلون البيئية والطبيعية والتي تشكل الغابات فيها 34 بالمئة من مساحتها يتطلب من الجميع اعباء اضافية تجاه الحفاظ على البيئة وجمال الطبيعة من التشويه البشري لها من خلال ممارسات وسلوكيات غير حضارية .
وبين ان اللجنة تعطي اولوية للواقع السياحي في المحافظة وسيتم التنسيق مع جميع المؤسسات المعنية من اجل التاكيد على دورها في الحفاظ على البيئة الطبيعية والسياحية للمحافظة الجميلة ذات الميزات النسبية العالية .
وقال مدير السياحة محمد الديك ان هناك العديد من حملات النظافة التي تم تنفيذها بالتشاركية مع البلديات والمراكز الشبابية وطلبة أندية حماية الطبيعة وجمعية البيئة الاردنية وطلبة الجامعات للحفاظ على سلامة ونظافة البيئة.
واشار رئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول الى ان البلدية تقوم وبشكل مستمر بجمع النفايات اولا باول في جميع المناطق التابعة لها، مشيرا إلى ان اعداد الضاغطات وعمال النظافة غير كاف لجمع النفايات في مواقع التنزه والغابات وخصوصا ان المحافظة يوجد فيها اشجار حرجية واماكن تنزه وغابات بمساحات كبيرة مما يتطلب اعدادا كبيرة من العمال والاليات.
واشار المدير التنفيذي لجمعية البيئة الأردنية معن نصايرة الى ان الجمعية وبالتعاون مع عدد من المؤسسات المعنية بالبيئة نفذت العديد من حملات النظافة في اماكن التنزه والمواقع السياحية في مختلف مناطق المحافظة .