"الهاشمي للتنمية البشرية" وتكية ام علي يوقعان اتفاقية تعاون

image.jpg

 

وقع الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد)، حملة البر والاحسان، وتكية ام علي، اليوم الاحد، اتفاقية تعاون لخدمة الاسر العفيفة.

وتهدف الاتفاقية إلى تبادل المعلومات بين الجانبين حول الأسر المستهدفة من برامجهما والوصول إلى أكبر عدد ممكن منها والمساهمة في توفير احتياجاتها وتقديم المساعدات اللازمة لها، حيث تأتي الاتفاقية في اطار الجهود الوطنية لايجاد شراكات فاعلة بين مؤسسات المجتمع المدني لتحقيق التكامل في خدمة هذه الأسر.

وتستخدم تكية ام علي بموجب الاتفاقية مراكز الاميرة بسمة للتنمية التابعة للصندوق الـ 51 والمنتشرة في مختلف مناطق المملكة كمراكز توزيع لبرنامج الطرود الغذائية الذي تنفذه التكية.

وقع الاتفاقية نائب المديرة التنفيذية للصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية/ مديرة البرامج والمشاريع ريم الزبن، والمدير العام لتكية أم علي سامر بلقر.

واكدت الزبن اهمية هذه الاتفاقية في توحيد الجهود المشتركة للجانبين لخدمة الاسر والفئات المستفيدة، مشيرة الى ان حملة البر والاحسان التي ترتبط بشراكات مع العديد من المؤسسات الوطنية المختلفة، تمكنت من خلال برامجها المختلفة من الوصول إلى 142ر2 مليون مستفيد في جميع مناطق المملكة.

وقالت الزبن ان (جهد) اصبح من المؤسسات الرائدة في المساهمة في دعم الجهود الوطنية الهادفة لتحقيق التنمية البشرية المستدامة، والتخفيف من اثار الفقر والبطالة، مشيرة إلى البرامج المتنوعة لحملة البر والاحسان تركز على تخفيف المعاناة عن الاسر العفيفة وتوفير سبل العيش الكريم والامن لها.

من جانبه، اكد بلقر، أهمية الشراكة وتكاتف الجهود بين مؤسسات المجتمع المدني، لضمان تقديم أفضل خدمة للأسر العفيفة التي تقع تحت خط الفقر الغذائي في جميع مناطق المملكة، بما يمكن من الوصول لأكبر عدد منها، والمساعدة في توفير احتياجاتها من الدعم الغذائي المستدام.

وعبر بلقر عن الاعتزاز بالشراكات التي تربط التكية بـ 25 مؤسسة مجتمع محلي ودولي، و 230 جمعية خيرية منتشرة جميعها في مختلف مناطق المملكة، ما يوفر قاعدة بيانات متكاملة عن الاسر الاشد فقرا وحاجة للمساعدات.

وقال ان التكية تعمل حاليا على توسعة عملياتها للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأسر المستحقة، وايصال الطرود الغذائية الشهرية لها، مبينا ان 28000 اسرة مستهدفة ومعتمدة تستفيد من الطرود الشهرية لتكية ام علي، في وقت تسعى فيه التكية للوصول إلى ثلاثين الف اسرة شهريا قبل نهاية العام الحالي.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.